الشريط الأخباري

برلمانات دول جوار العراق تؤكد على محاربة التطرف بكل أشكاله

بغداد-سانا

أكد المشاركون في مؤتمر برلمانات دول جوار العراق محاربة التطرف بكل أشكاله ولا سيما أن شعوب المنطقة هي من تدفع ثمن هذا التطرف.

وعبر المشاركون في المؤتمر في البيان الختامي الصادر عن اجتماعهم الذي عقد في بغداد اليوم بمشاركة وفد من مجلس الشعب برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس عن دعمهم لاستقرار العراق والحفاظ على وحدة أراضيه ووحدة نسيجه الاجتماعي بعد أن حقق النصر على تنظيم داعش الإرهابي مؤكدين أن استقرار العراق ضروري لاستقرار المنطقة.

وشدد البيان على أن الانتصار الذي حققه العراق على التنظيم الارهابي يمثل أرضية مشتركة لكل شعوب المنطقة لبدء صفحة جديدة من التعاون البناء ودعم الحوار المجتمعي وصولا إلى بناء تفاهمات مشتركة على أسس جديدة في المستقبل تقوم على أساس دعم التنمية والاستثمار وبناء شبكة من العلاقات التكاملية بين شعوبها.

وأكد رئيس مجلس الشعب في كلمته أمام المؤتمر في وقت سابق اليوم أن شعوب المنطقة كانت فى كل مراحل التاريخ موضع استئثار الامبراطوريات اللاهثة وراء الهيمنة لكنها فى الوقت نفسه كانت طليعة القوى التي تدعو إلى الوئام والعدالة والسلام لان السلام الذى لا يبنى على العدالة يكون مجرد خضوع واستسلام وهو أمر يتنافى مع جوهر هذه المنطقة وكيانها وثقافتها الإنسانية.