الشريط الأخباري

الطلبة وأبناء الجالية السورية في رومانيا: نقف مع الوطن حتى تحقيق النصر

بوخارست-سانا

جدد الطلبة السوريون الدارسون في رومانيا وأبناء الجالية السورية تضامنهم مع الوطن في مواجهته الحرب الإرهابية الكونية التي يتعرض لها حتى تحرير آخر شبر من أرضه من الإرهاب والمحتلين.

جاء ذلك خلال احتفال أقامته السفارة السورية في بوخارست بالتعاون مع فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في رومانيا وأبناء الجالية السورية بمناسبة الذكرى الثالثة والسبعين لعيد جلاء المستعمر الفرنسي عن أرض الوطن بمشاركة عدد من الفعاليات والمؤسسات الرومانية.

من جهته أكد السفير السوري في بوخارست الدكتور وليد عثمان في كلمة خلال الاحتفال أن تلاحم الشعب السوري بكل أطيافه أجبر المحتل الفرنسي على الجلاء عن سورية لافتا إلى أن الجلاء يتجدد مع كل انتصار يحققه الجيش العربي السوري وحلفاؤه ومع كل شهيد يرتقي إلى سماء العلا دفاعا عن تراب هذا الوطن العزيز.

وشدد عثمان على أن الذي انتزع الاستقلال من المستعمر الفرنسي هو اليوم قادر على انتزاع النصر من المتآمرين على هذا الوطن والحفاظ على استقلاله ووحدة أراضيه وسيادته مؤكدا أن الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري لن تزيده إلا التفافا حول قيادته وإصرارا على الحفاظ على سيادة واستقلالية قراره الوطني.

بدوره جدد الدكتور عصام الرفاعي رئيس الجالية السورية في بوخارست في كلمة ألقاها باسم الجالية وقوف أبناء الجالية إلى جانب الجيش العربي السوري البطل والشعب الصامد منددا بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل وبالإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري.

وفي كلمة باسم المؤسسات الوطنية السورية في رومانيا أكد الدكتور أسعد سلمان وقوف الجالية السورية خلف الجيش العربي السوري وقيادته حتى تحقيق النصر واستعادة كامل التراب الوطني.