الجالية السورية في ألمانيا تقيم احتفالا بمناسبة عيد الجلاء

فرانكفورت- سانا

أقامت الجالية العربية السورية في ألمانيا ولجنة فرانكفورت للتضامن مع سورية احتفالا جماهيريا في مدينة فرانكفورت الألمانية بمناسبة عيد جلاء المستعمر الفرنسي عن الأراضي السورية.

وأكد القائم بالأعمال في سفارة الجمهورية العربية السورية في ألمانيا الدكتور بشار الأسعد في كلمة أمام الحضور أن الجولان سوري وسيبقى سوريا مشددا على أن تحرير الأراضي السورية المحتلة لا يزال هو المهمة الأولى والقضية المقدسة على الرغم من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبار الجولان السوري المحتل تابعا لكيان الاحتلال الإسرائيلي.

وأشار الأسعد إلى أن أبناء وأحفاد الجيل الذي انتزع الاستقلال من المستعمر الفرنسي لا يزالون يسطرون ملاحم النصر هذه المرة على الإرهابيين والمرتزقة الذين جيء بهم من كل أصقاع الأرض ليعيثوا إرهابا وخرابا وفسادا وتدميرا لمقدرات وطننا الحبيب.

بدورهم عبر ممثلو الجالية السورية في ألمانيا في كلماتهم عن تضامنهم مع وطنهم الأم في معركة التحرير وإعادة البناء مؤكدين مناعة الشعب السوري أمام محاولات زرع الفتنة بين أبنائه ومنوهين بتضحيات الجيش العربي السوري الذي حمى استقلال البلاد وما زال يفعل.

وقال ما نفريد تسيغلر رئيس لجنة فرانكفورت للتضامن مع سورية أن الحرب التي تشنها القوى الامبريالية ضد سورية وخاصة على الصعيد الإعلامي مرفوضة لأسباب أخلاقية وإنسانية كما تمثل تهديدا للسلم العالمي.