الخارجية الفلسطينية تطالب بفتح تحقيق بجرائم الاستيطان

القدس المحتلة-سانا

طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية المحكمة الجنائية الدولية بفتح تحقيق رسمي بجرائم الاستيطان المتواصلة في أرض دولة فلسطين مشيرة إلى أن الاستيطان جريمة وفقاً للقانون الدولي.

وأكدت الخارجية في بيان اليوم نقلته وكالة وفا أنها تواصل عملها مع الجنائية الدولية بشأن استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتوسيع عمليات الاستيطان في الضفة الغربية عبر إعلانات متواصلة عن إقامة وحدات استيطانية جديدة تتركز بشكل أساسي شرق مدينة القدس المحتلة ومحيطها وتمتد إلى منطقة بيت لحم باتجاه الغرب بهدف تشكيل كتلة استيطانية واحدة تقوض أي فرصة لقيام دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967.

وأشارت الخارجية إلى أن إعلان سلطات الاحتلال أمس عن إقامة 770 وحدة استيطانية جديدة غرب بيت لحم بالضفة الغربية يأتي لخدمة هذه المخططات.

ونددت الخارجية بصمت المجتمع الدولي تجاه عمليات التوسع الاستيطاني مطالبة الأمم المتحدة بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 2334 لعام 2016 الذي يطالب بالوقف الفوري للاستيطان.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم  0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

الخارجية الفلسطينية: الاحتلال يواصل جرائمه ضارباً عرض الحائط بكل الإدانات الدولية

القدس المحتلة-سانا أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية أن سلطات الاحتلال تواصل تصعيد جرائمها بحق الشعب الفلسطيني