الشريط الأخباري

خبراء روس: إعلان ترامب حول الجولان يهدد الأمن الإقليمي

موسكو-سانا

أدان خبراء ومحللون روس إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول اعتبار الجولان السوري المحتل تابعا لكيان الاحتلال الإسرائيلي مؤكدين أنه غير مقبول ويهدد الأمن والاستقرار الاقليمي.

وأكد النائب السابق في مجلس الدوما سيرغي ماركوف في مقابلة مع مراسل سانا في موسكو لأن إعلان الرئيس الأمريكي “هو انعكاس لعمق الأزمة التي تعانيها السياسة الخارجية الأمريكية” مشيرا إلى أن ترامب قام بذلك كي يحصل على دعم اللوبي الموالي لـ “إسرائيل” في أمريكا في المجالين المالي والإعلامي لحملته الانتخابية المقبلة الأمر الذي يضع الولايات المتحدة موضع السخرية أمام الجميع.

وفي مقابلة مماثلة اعتبر كبير الباحثين العلميين في قسم القضايا الدولية بمعهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية التابع لأكاديمية العلوم الروسية فكتور ناديين رايفسكي أن روسيا لا يمكنها إطلاقا أن تعترف بأن الجولان السوري المحتل تابع لـ “إسرائيل” مشددا على أن موقف روسيا ثابت تجاه سورية ولن يتغير.

وأضاف رايفسكي إن روسيا أكدت مرارا دعمها لسورية ووحدة أراضيها وهي تصر على أنه من المستحيل اعتبار اغتصاب أراضي الغير بالقوة سياسة ناجحة.

بدوره أكد الباحث العلمي في قسم تركيا في معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية آمور غادجييف أن ترامب ومن خلال إعلانه حول الجولان المحتل انتهك من جانب واحد قواعد القانون الدولي وعمل بقراره المشؤوم على خرق كل قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بخصوص هذه المسألة.

وشدد غادجييف على أن هذا الإعلان يعتبر تهديدا للأمن الإقليمي ولذلك فإنه غير مقبول بأي شكل من الأشكال ولن يلقى أي تأييد من المجتمع الدولي.

 

انظر ايضاً

في ذكرى رفع العلم الوطني في سماء القنيطرة المحررة.. السوريون أكثر تصميماً على إعادة الجولان المحتل وتطهير تراب الوطن من رجس الإرهاب

دمشق-سانا “بين طعن القنا وخفق البنود”.. تاريخ وطن صنعه أبطال سطروا في حرب تشرين التحريرية …