الشريط الأخباري

أبناء القنيطرة والسويداء: تصريحات ترامب لن تغير الحقائق التاريخية

القنيطرة والسويداء-سانا

جدد أبناء القنيطرة والسويداء إدانتهم تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل مؤكدين أن الجولان أرضهم ولا يمكن لأي قوة في العالم أن تسلبهم هذا الحق التاريخي والشرعي.

وفي لقاءات مع مراسل سانا بالقنيطرة عبر عدد من المواطنين عن استنكارهم لغطرسة الإدارة الأمريكية وسياساتها القائمة على عقلية الهيمنة والعنجهية ومحاولاتها التدخل في الشؤون الداخلية للدول وإثارة النزاعات والمشكلات في كل أنحاء العالم.

ناصر ركاب من بلدة حضر أكد أن الجولان كان وسيبقى سوريا مهما تكالبت عليه قوى الاستعمار وحاولت تهويده خدمة للمخطط الصهيوني العالمي لافتا إلى أن الجولان عائد الى الوطن طال الزمن أو قصر.

وأكد محمد الحاج من بلدة خان أرنبة أن تصريحات ترامب وأركان إدارته حول الجولان المحتل لن تغير في حقيقة أن الجولان كان وسيبقى عربيا سوريا ولذلك فإن السوريين لا يكترثون لتصريحات ترامب التي تظهر انحيازا سافرا لكيان غاصب.

وطالب حسان الفارس من أهالي بلدة جبا المنظمات الدولية ومجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياتهم ووضع حد للسياسة الأمريكية التي تضرب عرض الحائط بقرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة المتعلقة بالجولان السوري المحتل وتنتهك سيادة الدول.

ورأى محمد الدعاء من بلدة الكوم أن كلام الرئيس الأمريكي غير مسؤول ويتنافى مع القوانين الدولية ويعبر عن عبثية ترامب وسياسة الاستهزاء بحقوق الشعوب مؤكدا أن الجولان المحتل جزء لا يتجزأ من سورية وجميع إجراءات الاحتلال ومن يقف خلفه باطلة ولاغية.

ولفت فايز السعود من قرية مندوبية إلى أن جميع الممارسات العنصرية التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي المدعومة من الإدارة الأمريكية والهادفة إلى سرقة ومصادرة الأراضي واستبدال ملكيتها وضمها الى الكيان الصهيوني لن تغير في حقيقة هوية الجولان العربية باعتباره جزءا من الأراضي والسيادة السورية.

وفي السويداء أكد أهالي المحافظة أن الجولان عربي سوري وأن تصريحات ترامب لن تغير من الحقائق التاريخية والشرعية والقانونية.

وأشار منهال بريك مدير ثانوية بالسويداء إلى أن الجولان سوري وأن تصريحات ترامب تأتي تزامنا مع انتصارات الجيش العربي السوري المشرفة وكسر شوكة الإرهاب وانهيار المخطط الصهيوني الأمريكي في المنطقة مؤكدا أن أهلنا في الجولان المحتل الذين قاوموا الاحتلال وقدموا الشهداء سيقفون في وجه أي قوى تحاول سلخهم عن وطنهم سورية.

طبيب الأسنان فراس مسعود اعتبر أن تصريحات ترامب فقاعات ليس لها أي أثر على صمود أهلنا في الجولان المحتل أو أي اثر بالشرعية الدولية والقانونية وتأتي كجزء من المخطط الموضوع لدعم كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وقال المحامي غسان حمايل إن احتلال الكيان الصهيوني للجولان السوري غير شرعي وباطل وفق الحقائق التاريخية والقرارات والقوانين والشرعية الدولية.