الشريط الأخباري

المرأة والطفل بهالات نورانية في معرض التشكيلية رانيا كرباج

دمشق-سانا

يشكل معرض التشكيلية رانيا كرباج في صالة مرسم فاتح المدرس احتفاء بالإنسان من خلال اختيارها لمجموعة لوحاتها بطلات من النساء الجميلات والأطفال المليئين بالبراءة والجمال فكللت اغلب شخوصها بهالات نورانية تعبيرا عن القداسة التي يحملونها في أرواحهم المتعبة.

المعرض الذي ضم 25 لوحة بتقنيات متعددة وأحجام كبيرة ومتوسطة اعتمدت فيه الفنانة رانيا الاسلوب الواقعي بحالات تعبيرية لعب فيها اللون دورا بارزا في اظهار مكنونات الشخوص مستفيدة من الحالة الشعرية التي تنتمي اليها في صياغة اللوحة مكتملة المشهدية والإحساس.

وعن المعرض قالت التشكيلية رانيا في تصريح لسانا “الشخوص التي أرسمها تعيش حالة تأمل داخلي وحوار مع الآخر أي المشاهد وهي مختارة تحمل من الصفاء والمحبة والاتحاد مع الكون وعناصره ما يجعلها تلامس الطاقة الموجودة في داخلها ومحيطها وأكللها بلون الذهب الذي يأخذ تكوينات مختلفة وفقا للحالة”.

وتتابع رانيا “الطفولة حالة أصيلة بداخل الإنسان وظهورها على الوجوه التي ارسمها محاولة لكسر شيخوخة الروح التي يعاني منها بسبب الحرب وقساوة الحياة في محاولة للعودة بالإنسان للطبيعة الخيرة المنسجمة مع نفسها وما يحوطها من كون وكائنات”.

وعن وجود الأنثى في لوحاتها أوضحت أنها تحاول تجسيدها منتصرة على ذاتها وأحزانها حتى عندما تطأطئ حاملة وزر الأرض فتظل سيدة تفيض محبة وقداسة.

وتجد الشاعرة والتشكيلية رانيا ان الواقع يحمل الكثير من الألم بسبب ما تمر به الإنسانية من صراعات لذلك تسعى من خلال الفن لانجاز بحثها الجمالي والأخلاقي لتفتح نوافذ لضوء جديد قد يكون فيه بعض الخلاص.

وقالت.. “أجد معادلتي الجمالية في الألوان المشرقة والوجوه المتألمة المتأملة في التكوين الصلب والخطوط اللينة كذلك في ورق الذهب الذي يضفي على اللوحة توهجا يشبه الذي يشتعل في صدورنا عندما تتحرر من أجل محبة أكبر”.

وتعبر التشكيلية رانيا عن تفاؤلها بمستقبل الفن التشكيلي السوري موضحة ان الحركة التشكيلية في دمشق ممتازة ومبشرة لافتة إلى أن الجدوى المادية والمعنوية للفنان من خلال عمله تأتي نتيجة تراكم مجهود كبير وحياة كاملة حتى يسمو بانتاجه.

التشكيلية رانيا كرباج خريجة كلية الهندسة المدنية في جامعة حلب وتخرجت من مركز رولان خوري للفن التشكيلي وصدر لها العديد من الدواوين الشعرية منها وصايا العطر وأين أنت وأقامت معارض فردية عدة فضلا عن مشاركات جماعية وعملت أستاذة محاضرة لمادة الرسم والتصوير في كلية الفنون الجميلة بحلب وهي عضو في اتحاد الفنانين التشكيليين السوريين وأعمالها مقتناة من قبل وزارة الثقافة وضمن مجموعات خاصة في كل من لبنان أوروبا وأميركا.

محمد سمير طحان

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم 0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency