اوركسترا وكورال منارة الشيخ ضاهر يحتفيان بعيد الأم

اللاذقية-سانا

بأغانيهم المستمدة من وحي المناسبة احتفى أطفال اوركسترا وكورال منارة الشيخ ضاهر في الأمانة السورية للتنمية بعيد الأم ناشرين الفرح والحب بين الحضور بدار الأسد للثقافة باللاذقية الذي كان معظمه من الأمهات.

الاحتفالية التي أقامتها المنارة بالتعاون مع معهد محمود العجان للموسيقا واختارت لها عنوان “نبض القلب” تعبيرا عن المحبة الدائمة للأم قدم فيها الأطفال بتناغم جميل بين الموسيقا والكورال والغناء المنفرد والجماعي أغاني “أمي وأمي لآخر يوم في عمري وأمي ياملاكي وأمي ضميني وأنا وأخي” ومجموعة من أغاني مسلسلات الكرتون الخاصة بالأطفال عن الأم والتي عايشها العديد من الأجيال.

أمانة الشيخ ضاهر وتكريما للأمهات عرضت لسيرة إحدى الأمهات المتطوعات في المنارة نسرين معوض والتي تحولت من أم تصطحب أطفالها لحضور الفعاليات والأنشطة إلى جزء من القائمين بهذه الأنشطة من خلال تعليمها أطفال المنارة صنع الحلويات والطعام لتكون نموذجا عن أهمية التعاون بين الأمانة والمجتمع المحلي في ترسيخ مفاهيم العطاء والمسؤولية والعمل الطوعي في أذهان الأطفال.

الدكتورة ربا حيدر المشرفة على تنمية القدرات الفكرية بالمنارة أوضحت في تصريح لمراسلة سانا أن الفعالية هي بطاقة شكر وتقدير للأم في عيدها ولا سيما الأم السورية التي ضحت وقدمت الكثير خلال السنوات الماضية مبينة أن هذه الفعالية يشارك فيها الأطفال واليافعون الذين يمثلون مكونا أساسيا من عمل المنارة ومناسبة لدعوة الأهالي ليشاهدوا ثمرة جهد اطفالهم ولا سيما أن الموسيقا تشكل جزءا مما يقدمه قسم تنمية القدرات الفكرية في المنارة.

وحسب حيدر تأسس كورال المنارة منذ عام تقريبا ويضم 23 طفلا تتراوح أعمارهم بين 6 و12عاما فيما تتألف اوركسترا المنارة من 33 عازفا وتأسست أيضا منذ ثلاثة أشهر بالتعاون مع معهد محمود العجان للموسيقا.

من جهته أوضح محمد فرحات الأستاذ في معهد محمود العجان ومدرب الموسيقا والأنشطة في الأمانة السورية للتنمية أن الاوركسترا التي تضم مستويات متقدمة جدا هي ثمرة تعاون بين الأمانة السورية والمعهد التابع لوزارة الثقافة مشيرا إلى العمل حاليا على فتح القبول للانتساب للكورال لتدعيمه بأصوات جديدة.. الأطفال بدوا فرحين بمعايدتهم أمهاتهم بالغناء من على المسرح.

وعبرت الطفلة لمار سليمان عن سعادتها بالمشاركة في الحفل من خلال أدائها أغنية “أمي ضميني” وإهدائها بصوتها إلى أمها وكل الأمهات ومثلها الطفلة فرح شيبان 11عاما التي عبرت عن فرحها في المشاركة بالحفل بأغنية “أمي كم أهواها” فيما لفتت “نينوى ومي هاشم” إلى أن انتسابهما للكورال جاء باعتباره عملا جماعيا يعبر عن الحب والفرح والمناسبات الجميلة وترافقت الاحتفالية بمعرض لرسومات أطفال المنارة في بهو الدار مثلت جمال الأم والطبيعة.

يشار إلى أن الأمانة السورية للتنمية منظمة غير حكومية أو ربحية تأسست عام 2007 وتعنى بصورة أساسية بالمجال التنموي والثقافي من خلال إيمانها بإمكانية تمكين المجتمعات والأفراد واشراكهم في العمل التنموي من أجل تأدية دورهم في بناء مجتمعهم.

فاطمة ناصر

انظر ايضاً

الجيش اليمني يقضي على عدد من مرتزقة العدوان السعودي

صنعاء-سانا نفذت وحدات من الجيش اليمني واللجان الشعبية عمليات نوعية اليوم أدت إلى القضاء على …