عون:البعض يسعى لوضع عراقيل في وجه عودة المهجرين السوريين

بيروت-سانا

جدد الرئيس اللبناني ميشال عون التأكيد على ضرورة العمل لإعادة المهجرين السوريين إلى وطنهم مشيرا إلى أن بعض الأطراف في المجتمع الدولي يتحمل المسؤولية عن وضع العراقيل بوجه عودتهم.

وحمل عون في حديث خاص اليوم إلى وسائل الإعلام الروسية بمناسبة زيارته المرتقبة إلى موسكو مطلع الأسبوع المقبل المجتمع الدولي المسؤولية عن “السعي إلى أخذ المهجرين رهينة” كاشفا أن هناك “ضغوطا دولية تمارس على لبنان وبعض الدول من أجل ربط قضية إعمار سورية وعودة المهجرين إليها بالحل السياسي للازمة”.

وكان عون قال أمس خلال لقائه المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسون: “لا بد من العمل جديا لإعادة المهجرين إلى المناطق المستقرة في سورية والتي باتت شاسعة ويمكنها أن تستعيد أهلها”.

من جهة أخرى انتقد عون العقوبات المفروضة على حزب الله مشيرا إلى تداعياتها السلبية على جميع اللبنانيين.

وقال عون: “إن لبنان يعيش ضمن الحصار المفروض على المنطقة” مشيرا إلى التأثير السلبي لسياسة العقوبات على المصارف في لبنان وزبائنها.

وأكد عون أن بلاده تسعى لإقامة علاقات صداقة مع الجميع داعيا روسيا لأداء دور “الوسيط النزيه” بين لبنان وكيان الاحتلال الإسرائيلي من أجل حل الخلاف المتعلق بالحدود البحرية بينهما.

انظر ايضاً

عون: التطرف عدوى فكرية سهلت وسائل التواصل الاجتماعي انتشارها

بيروت-سانا أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون ضرورة اعتماد الحوار واستغلال طاقة الشباب والتعريف بالحضارات …