الشريط الأخباري

الاحتفاء بالمرأة في معرض لسبع تشكيليات سوريات

دمشق-سانا

اجتمعت سبع فنانات تشكيليات في معرض بصالة عشتار ضم الأعمال النحتية إلى جانب اللوحات ضمن تنوع تشكيلي غني من حيث الأساليب والتقنيات والمواضيع ما شكل احتفاء بالجمال والمرأة معاً.

النحاتة أمل زيات شاركت بثمانية أعمال نحتية بخامة الخشب وبأساليب تعبيرية تحكي عن الماضي والحاضر والمستقبل من خلال حكايات صاغتها بإيحاءات الوجوه المنتمية للبيئة السورية لتقول عبر تلك الأعمال إن الإنسان هو ذاته رغم الاختلافات.

وقالت النحاتة أمل في تصريح لـ سانا: “أردنا من خلال هذا المعرض أن نقدم فسحة للجمال من خلال الاحتفاء بالفن وخاصة أننا في صالة تحمل اسم عشتار آلهة الجمال والخصب في سورية وفي فصل الربيع لتكون رسالتنا عابقة بالمحبة والجمال والأمل”.

بدورها قالت التشكيلية غادة حداد: “قدمت كل فنانة منا بعض الأعمال من تجربتها الفنية الحالية في محاولة منا لإعادة تفعيل دور المرأة في المجتمع بشكل عام وخاصة في المجال الفني”.

وجاءت لوحات الفنانة غادة الست بأحجام كبيرة لثلاث منها وبأحجام صغيرة للثلاث الأخرى و كلها تعبر عن المرأة بأسلوب واقعي وبحالات حياتية متنوعة للكشف عن عوالم الأنثى الخاصة وانفعالاتها وبتجربة غنية من حيث البحث في الجانب التقني واللوني.

النحاتة ربى كنج شاركت بستة أعمال نحتية بخامة البرونز منها ثلاث جداريات فجسدت حالات تعبيرية تربط الانثى بالطير وصولا إلى حالة الدمج بينهما في محاولة للتعبير عن حياة الإنسان الباحث عن مخرج من أزماته و ظروفه الصعبة.

وقالت كنج: “هذا المعرض هو الثالث لنا كمجموعة فنانات تشكيليات لنثبت قدرة المرأة السورية على الإنجاز وتقديم الجمال ولتشجيع بقية الفنانات على العمل مع إمكانية توسع هذا الفريق ليضم عددا أكبر من التشكيليات الباحثات عن الإنجاز والعمل المؤثر في الساحة الفنية”.

كما تضمن المعرض أربع منحوتات للنحاتة علا هلال بأسلوب تعبيري لحالات انثوية متنوعة واربع منحوتات للنحاتة يسرى محمد وثلاث لوحات للتشكيلية سراب الصفدي وخمس لوحات للتشكيلية لينا ديب.

محمد سمير طحان