الشريط الأخباري

العفو الدولية: الجيش الأميركي ارتكب جرائم حرب في الصومال

واشنطن-سانا

أكدت منظمة العفو الدولية أن الجيش الأميركي قام بقتل مدنيين خلال الضربات التي ينفذها ضد حركة الشباب الصومالية المتطرفة ما يرقى إلى ارتكاب “جرائم حرب”.

ونقلت فرانس برس عن المنظمة قولها في تقرير صدر بعنوان “حرب الولايات المتحدة الخفية في الصومال”: إن “القوات الأميركية نفذت أكثر من مئة غارة بواسطة طائرات حربية وطائرات دون طيار خلال العامين الماضيين في الصومال ما يزيد عن عدد الضربات الجوية الأميركية في اليمن وليبيا معاً خلال الفترة ذاتها”.

وأوضح التقرير أن “الضربات تشكل انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني وبعضها قد يرتقي إلى جرائم حرب” مشيراً إلى أن الضربات نفذت بين ال16 من تشرين الأول 2017 وال 9 من كانون الأول 2018 في شابيل السفلى جنوب غرب الصومال.

بدوره قال الخبير العسكري لدى منظمة العفو براين كاسنر: إن “حصيلة القتلى المدنيين التي تبينت لنا جراء عدد ضئيل فقط من الضربات توحي بأن السرية المحيطة بالدور الأميركي في حرب الصومال تشكل في الواقع ستاراً للإفلات من العدالة”.

وأضاف كاسنر إن “استنتاجاتنا تتعارض مباشرة مع تأكيدات الجيش الأميركي المتكررة بشأن عدم وقوع أي إصابات مدنية في الصومال”.

وتواصل الولايات المتحدة عملياتها في العديد من دول العالم تحت ذريعة محاربة الإرهاب في الوقت الذي تؤدي تلك العمليات إلى وقوع مجازر بين صفوف المدنيين كما هو الحال في سورية وأفغانستان واليمن وليبيا وغيرها.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم  0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

العفو الدولية تنتقد المعاملة المهينة للعمال الأجانب في مشيخة قطر

الدوحة-سانا جددت منظمة العفو الدولية انتقادها الظروف اللاإنسانية التي يعانيها العمال الأجانب في مشيخة قطر …