استقبال حافل للفتوة في دير الزور لصعوده إلى الدوري الممتاز لكرة القدم

دير الزور-سانا

عاد فريق الفتوة إلى مدينة دير الزور حاملا معه بطاقة التأهل إلى الدوري الممتاز لكرة القدم لتستقبله جماهيره على مشارف المدينة وجالت به في أحيائها وشوارعها قبل أن تستقر في صالة النادي التي شهدت حفلا فنيا أحيته فرقة الفرات لإحياء التراث.

وفي تصريح لسانا أكد رئيس النادي محمد المشعلي أن الفتوة يعد أحد رموز دير الزور وعشق أبنائها وقد عملنا بظروف صعبة للغاية لتحقيق هدفنا بعودة الفريق إلى مكانه الطبيعي ضمن فرق الدوري الممتاز وتحقق ما عملنا لأجله ونتابع العمل لعودة الفتوة إلى المنافسة في مختلف الألعاب مشيرا إلى ضرورة الإسراع بتجهيز منشآت دير الزور الرياضية ليعود النادي لممارسة نشاطاته فيها.

وأشار المدرب أحمد عزام إلى أن الفتوة واحد من أبرز الفرق السورية بكرة القدم ويمتلك تاريخا حافلا مليئا بالإنجازات لكن الظروف التي مر بها جعلته يتراجع في العامين الأخيرين لكن بفضل جهود إدارته وجماهيره ولاعبيه عاد إلى مكانه الطبيعي موضحا أن الفريق ضم نخبة من اللاعبين الذين تفانوا في الأداء خلال مباريات دوري الدرجة الأولى والتجمع النهائي الذي تمكنا فيه من حسم التأهل فيه في أول مباراتين ونحن الآن مستمرون في المنافسة في مسابقة كأس الجمهورية التي وصلنا فيها إلى الدور ربع النهائي.

اللاعب زين العابدين الفندي عبر عن سعادته الغامرة بعودة فريقه إلى مكانه الطبيعي بين الكبار مبينا أن هذا الأمر جاء نتيجة جهود اللاعبين والجهاز الفني والإداري ومساندة الجماهير التي تستحق أن نقدم لها كل ما نستطيع.

وقال اللاعب يوسف الموسى: “إن فرحة الجماهير التي استقبلت الفريق على مشارف المدينة أنستنا تعب عام كامل عانينا فيه الكثير من الابتعاد عن مدينتنا حيث اضطررنا أن نخوض جميع مبارياتنا خارج دير الزور وأتمنى أن يعود الفريق للعب على ارضه وبين جماهيره في الموسم القادم”.

يشار إلى أن الفتوة حجز بطاقة التأهل إلى الدوري الممتاز بعد تحقيقه العلامة الكاملة في الدور النهائي حيث فاز على حرجلة والمحافظة بالنتيجة ذاتها 1-صفر وعلى العربي بخمسة أهداف لهدف.

انظر ايضاً

فوز جبلة على الحرجلة في ختام الجولة الرابعة من الدوري الممتاز لكرة القدم

تصوير: فرحان الفاضل