الشريط الأخباري

السمنة والتدخين والضغوط النفسية وقلة الحركة ترفع خطر الجلطات القلبية بين الشباب

حمص-سانا

يستبعد الأشخاص في عمر الشباب عموما الإصابة بالجلطات القلبية والسكتات الدماغية فيما يقول الأطباء أن نسبتها بين هذه الفئة لم تعد قليلة ولا سيما مع وجود عوامل كالسمنة والتدخين وقلة الحركة ما يحتم ضرورة الالتزام بنمط حياة وغذاء صحي.

اختصاصية أمراض وأورام الدم الدكتورة دينا ابراهيم قالت: “إن نسبة الإصابة بالجلطات ضمن فئة الشباب ازدادت بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة” نتيجة عوامل كثيرة منها السمنة والتدخين والضغوط النفسية وقلة الحركة وارتفاع الضغط والكولسترول والسكري.

وتتهم أسبابا أخرى برفع معدل خطورة الجلطات القلبية والسكتات الدماغية كما أوضحت ابراهيم لـ سانا الصحية منها الوراثة والعلاجات الهرمونية للنساء وتناول حبوب منع حمل بلا استشارة طبية وتعاطي المواد المخدرة والتشوهات الخلقية القلبية والدماغية وبعض الأمراض كفقر الدم المنجلي وفرط الصفيحات.

وبينت ابراهيم أن أعراض الجلطات القلبية تظهر على شكل ألم صدري ضاغط في الجهة اليسرى يمتد للذراع الأيسر والفك وبين لوحي الكتف مع تعرق وشحوب وغثيان وإقياء غالبا بعد جهد كما قد يشعر المصاب بخنق حول العنق يترافق مع ضيق نفس فيما تكون الأعراض عند النساء ألما في منطقة رأس المعدة وحرقة مع إحساس غثيان وإقياء وهلع.

أما في الجلطة الدماغية فتختلف الأعراض حسب منطقة الإصابة وفقا للاختصاصية كصعوبات في المشي والنطق واضطرابات الرؤية والاختلاج وفقدان الوعي وصعوبة البلع.

وللوقاية أوصت ابراهيم بضرورة اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة والابتعاد عن التدخين والمشروبات الكحولية وإجراء فحوص طبية دورية للأشخاص الذين لديهم عوامل خطورة.

صبا خيربك

انظر ايضاً

قليلو التدخين معرضون لخطر الموت بنسبة مخيفة!

واشنطن-سانا اكتشف أطباء مستشفى كليفلاند الأمريكي أنه حتى الذين يدخنون سجائر قليلة، هم أكثر عرضة …