الشريط الأخباري

إعادة طريق الشاطئ الأزرق إلى وضعه الطبيعي

اللاذقية-سانا

أنهت ورشات دائرة الصيانة في مجلس مدينة اللاذقية اليوم أعمال تعزيل الفوهات المطرية وفتح القنوات الجانبية والمصبات النهائية على طريق الشاطئ الأزرق بعد يومين متواصلين من العمل نتيجة غمر أجزاء من المسرب اليميني المؤدي إلى الشاطئ بالمياه جراء الامطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة وتمكنت من اعادة الطريق الى وضعه الطبيعي.

رئيس دائرة الصيانة في مديرية الخدمات والصيانة بمجلس المدينة المهندس سائر جعفر بين لـ سانا أن الورشات عملت على ضخ المياه بالتعاون مع فوج الاطفاء والدفاع المدني إلى الطرف المقابل من الشارع للاستفادة من تصريف المياه عبر الفوهات المطرية على جانبي الطريق في إطار تسريع عملية المعالجة اضافة الى استخدام تركسات وبواكر لفتح مسارب لتصريف المياه المتجمعة في الأراضي الزراعية المجاورة وحول البيوت السكنية بما يخدم عابري الطريق واهالي المنطقة المحيطة.

وأدت الهطلات المطرية الغزيرة التي استمرت لنحو 30 ساعة متواصلة تقريبا في اللاذقية إلى إغلاق مؤقت للمسرب اليميني من الطريق المؤدي إلى الشاطئ الأزرق وتجمعات للمياه في الأراضي الزراعية المحيطة بالمنطقة في “مروج دمسرخو”.

وشارك في عمليات المعالجة الى جانب مديرية الخدمات والصيانة في مجلس المدينة كل من عمال فوج الإطفاء والدفاع المدني إضافة إلى مديرية الموارد المائية في إطار متابعة واقع السواقي والأقنية في المنطقة كساقية موسى والمرابعة اللتين وصلتا الى الحد الاقصى من قدرتهما على التصريف وتسير فيهما المياه بشكل طبيعي دون عوائق.

وفي السياق نفسه بدأت ورشات مديرية النظافة في مجلس المدينة عملها على المحور نفسه حسب مديرها المهندس عمار قصيري الذي بين أن العمل مستمر بما يضمن عودة طريق الشاطئ الازرق الى وضعه الطبيعي بأفضل صورة ولاسيما أنه أحد الطرق الرئيسية في المدينة المؤدي الى مناطق سياحية.

 بسام الابراهيم

انظر ايضاً

الأمطار تتسبب بإغلاق جزئي لطريق الشاطئ الأزرق باللاذقية

اللاذقية-سانا أدت الهطولات المطرية الغزيرة التي استمرت لنحو 30 ساعة متواصلة تقريبا في اللاذقية إلى …