حركة فتح: أي تسوية في المنطقة مرهونة بحل القضية الفلسطينية

القدس المحتلة-سانا

أكدت حركة فتح أن أي عملية تسوية في المنطقة مرهونة بحل القضية الفلسطينية وفقا للقرارات الدولية ذات الصلة وثوابت الشعب الفلسطيني.

وأوضح المتحدث باسم الحركة للاعلام الدولي زياد خليل أبو زياد في تصريح نقلته وكالة معا أن الوصول إلى أي عملية تسوية في المنطقة مرهون بحل القضية الفلسطينية وفقا للقرارات الدولية وقرارات مجلس الامن واعتراف الجمعية العامة للأمم المتحدة بدولة فلسطين على كامل
أراضيها.

ولفت أبو زياد إلى أن كل ما دار في مؤتمر وارسو هو محاولة أمريكية فاشلة للالتفاف على منظمة التحرير الفلسطينية وعلى الثوابت الفلسطينية التي يتم استهدافها من قبل كيان الاحتلال الإسرائيلي مؤءكدا انه لا يمكن التنازل عن حقوق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته
وعاصمتها القدس المحتلة وحق العودة.

وأشار أبو زياد الى فشل ما يسمى صفقة القرن التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية داعيا المجتمع الدولي للضغط على كيان الاحتلال لانهاء احتلاله للأراضي الفلسطينية.

انظر ايضاً

حركة فتح تجدد رفضها لـ “ورشة المنامة” الاقتصادية

القدس المحتلة-سانا جددت اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” موقفها الرافض لـ “ورشة العمل …