الشريط الأخباري

جهود مضاعفة لصحة الحسكة للوصول إلى الأطفال المستهدفين بحملة اللقاح

الحسكة-سانا

تسعى مديرية الصحة في محافظة الحسكة للوصول إلى كل الأطفال المستهدفين ضمن حملة اللقاح الوطنية ضد شلل الأطفال التي أطلقتها مع بداية الأسبوع الحالي ولا سيما في أرياف المحافظة والمناطق البعيدة عن التجمعات السكانية والتي لا توجد فيها مراكز صحية أو نقاط طبية وذلك من خلال إعداد الفرق الجوالة للوصول إليهم ودعم المراكز الصحية الريفية بالكوادر البشرية لإنجاز الحملة.

المديرية خصصت ضمن الحملة الحالية 60 فريقا جوالا لريف المحافظة المتباعد والمنتشر مزودين باللقاح ومدربين بشكل جيد وذلك بغية تحصين الأطفال ضد الأمراض السارية والمعدية ورفع المناعة لديهم والوصول إليهم في أماكن سكنهم وتخفيف أعباء الوصول إلى المراكز الصحية ولا سيما أن عددا كبيرا من المراكز الصحية خرجت عن الخدمة جراء الاعتداءات الإرهابية.

وأشار مدير صحة الحسكة الدكتور محمد رشاد في تصريح لمراسل سانا إلى أن الحملة في المناطق الريفية تسير بشكل جيد من خلال اتخاذ كل الإجراءات اللازمة للوصول إلى الأطفال المستهدفين منوها بأنه تم تلقيح نحو 180 ألف طفل منهم أكثر من 90 ألفا في الريف عن طريق الفرق الجوالة.

وأضاف رشاد: إن من بين المستهدفين في ريف المحافظة أطفال الأسر الوافدة المقيمة في مخيم الهول حيث يوجد في المخيم نحو 6700 طفل مبينا أنه بغية الوصول إلى الفئة المستهدفة من الأطفال في ريف الحسكة الذي يتميز باتساعه من الممكن أن يتم تمديد يوم كامل للفرق الجوالة في الريف لضمان الوصول وتحصين الأطفال في المناطق البعيدة.

من جانبه بين مدير المنطقة الصحية في القامشلي الدكتور نافع ساكير أنه تم تخصيص 54 فريقا جوالا في الريف التابع لمنطقة القامشلي يضم نحو 195 عنصرا من العناصر العاملة ذات الخبرة والكفاءة بهدف الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأطفال ولتغطية المناطق التي لا توجد ضمنها مراكز صحية ثابتة حيث يوجد في المنطقة حاليا فقط 13 مركزا صحيا.

وأشار الدكتور ساكير إلى أن نسبة عداد الأطفال المستفيدين من حملة اللقاح في ريف القامشلي تجاوزت 50 بالمئة وأن الحملة مستمرة للوصول إلى أكبر عدد منهم لافتا إلى الإقبال الكبير على المراكز الثابتة والفرق الجوالة التابعة للمنطقة الصحية ولا سيما ان هناك ثقة عالية من قبل الأهالي باللقاحات المقدمة عن طريق المراكز والفرق الجوالة.

من جهتهم أوضح عدد من أهالي ريف الحسكة حرصهم على مراجعة المراكز الصحية في الأوقات المحددة لتحصين أطفالهم والالتزام ببرامج اللقاح المقررة من قبل مديرية صحة الحسكة مؤكدين ثقتهم بكل اللقاحات التي تعطى لأطفالهم من قبل فرق مديرية الصحة بالحسكة ومشيرين إلى أنهم يحرصون على التأكد من أن الفرق الجوالة هي فعلا تابعة لمديرية الصحة كونهم لا يثقون بأي جهة أخرى.

ويعمل في حملة التلقيح ضد شلل الأطفال في عموم محافظة الحسكة نحو 600 شخص من الكوادر الطبية والصحية للوصول إلى 237 ألف طفل دون سن خمس سنوات من ضمنهم الأطفال الموجودون في المخيمات ومراكز الإقامة المؤقتة.

جوان حزام

 

انظر ايضاً

40 عملا فنيا بين لوحات ومنحوتات بمعرض “تحية إلى نيسان” في حمص

حمص-سانا بمشاركة 24 فنانا تشكيليا ونحاتا من حمص نظم اتحاد الفنانين التشكيليين معرضه السنوي احتفالا …