حملة (منعيد) لإعادة تدوير الورق.. نشر الثقافة البيئية والحفاظ على الموارد المحلية

دمشق-سانا

أطلق مشروع “بداية” للأنشطة التنموية بصحنايا بريف دمشق مؤخرا حملة “منعيد” لجمع الأوراق القديمة والمستعملة وإعادة تدويرها حيث تهدف الحملة إلى توسيع ثقافة إعادة التدوير في أوساط الشباب واليافعين والحفاظ على البيئة.

وبين علاء الخطيب المسؤول الإعلامي في المشروع أن فكرة الحملة جاءت على خلفية مبادرة تحمل الفكرة ذاتها نفذها متطوعو “بداية” في وقت سابق وتم تطويرها لتتحول إلى حملة تمتد سنة على الأقل وتشمل عدة نشاطات منها زيارات للمؤسسات الحكومية والمدارس وجلسات توعية ونشاط أوريغامي وتوزيع سلات قمامة.

وأشار الخطيب لنشرة سانا الشبابية إلى أن الهدف من الحملة هو نشر الثقافة البيئية الصحيحة وتشجيع الشباب على إعادة استثمار المواد التالفة وتوظيفها بالشكل الأمثل.

لمى الخليل