الشريط الأخباري

مخاوف فشل بريكست تلقي بظلال ثقيلة على الاقتصاد البريطاني المنهك

دمشق-سانا

دوامة من عدم الاستقرار والانقسام هيمنت على بريطانيا منذ صدور نتائج الاستفتاء الشعبي في الـ23 من حزيران عام 2016 الذي صوت فيه أغلب البريطانيين لصالح الانسحاب من الاتحاد الاوروبي لتدخل البلاد في حالة من التخبط على الصعيدين السياسي والاجتماعي.

وتستمر حالة الشك والتخوف من فشل الاتفاق المتعلق بعملية الانسحاب أو ما يعرف باسم “بريكست” بإلقاء ظلالها الثقيلة لترهق الاقتصاد البريطاني المنهك أصلاً.

الشارع البريطاني والأوروبي بشكل عام يحبس أنفاسه بانتظار موعد عملية الانسحاب المقررة يوم الـ29 من آذار المقبل وسط تقلبات سياسية واقتصادية على الساحة البريطانية تتراوح ما بين حالة جمود في مجلس العموم البريطاني بشأن شروط الخروج وخلافات رئيسة الوزراء تيريزا ماي مع نواب المجلس حول طريقة إتمام عملية الطلاق من التكتل الأوروبي التي بدأت تداعياتها تؤثر بشكل كبير على الاقتصاد البريطاني والذي سجل بحسب بيانات جديدة أضعف معدل نمو منذ عام 2012.

ورغم تفاؤل البعض بشأن تأثير الخروج من الاتحاد على الاقتصاد البريطاني لا يزال هناك الكثير من المشككين الذين يرون أن هذا “الخطأ الكبير” سيكون الاقتصاد البريطاني أول ضحاياه حيث أظهرت بيانات نشرت اليوم هبوط الناتج المحلي الإجمالي في بريطانيا خلال الربع الأخير من العام الماضي إلى معدل فصلي بلغ 0.2 بالمئة إضافة إلى تضرر الصادرات البريطانية بسبب الضعف العالمي وتنامي قلق المستهلكين والشركات في غياب خطة للانفصال البريطاني عن الاتحاد الأوروبي .

صحيفة الاندبندنت البريطانية أكدت أنه في حال فشلت بريطانيا في التوصل إلى اتفاق بحلول الـ29 من آذار المقبل فإنها ستخسر تغطية الاتفاقية التجارية الجديدة بين الاتحاد الاوروبي واليابان التي تضمن عدم دفع أي تعرفات جمركية على السيارات المتبادلة بين الطرفين.

موقع “ماركت انسبكتور” الاقتصادي رجح أن تتعرض صادرات بريطانيا لضربة كبيرة في حال خروجها من التكتل الأوروبي مشيراً إلى أن لندن قد تخسر 4.5 مليارات جنيه استرليني سنوياً في حال انسحابها دون التفاوض على اتفاقية تجارة جديدة مع بروكسل وسيحمل ذلك آثاراً كارثية على أعمال الصادرات البريطانية حيث ستزيد تكلفتها بسبب زيادة التعريفات الجمركية ما سيؤدي إلى أن تصبح الشركات البريطانية أقل تنافسية في أسواق أوروبا وعلى مستوى العالم.

الموقع لفت إلى أن عملية بريكست سيكون لها أيضاً تأثير سلبي على تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر في بريطانيا ومن المرجح أن تنخفض بنسبة 22 بالمئة.

وفي ظل الضغوطات التي تتعرض لها في إطار عملية الانسحاب من الاتحاد الأوروبي والمخاوف المرافقة لها لجأت حكومة “ماي” إلى ممارسة ضغوط على دول فقيرة لتوقيع اتفاقيات تجارية قبل إتمام الانسحاب حيث كشفت صحيفة الاندبندنت قبل أيام قليلة أن عدد هذه الاتفاقيات يقدر بنحو 40 ترتبط بها لندن مع دول نامية وفقيرة مشيرة إلى أن الحكومة البريطانية هددت المسؤولين في هذه الدول بأن التأخر في توقيع الاتفاقيات إلى ما بعد التاسع والعشرين من آذار القادم سيؤدي إلى فرض تعريفات جمركية مرتفعة على صادراتها إلى بريطانيا.

وبينما تزداد حالة القلق لدى البريطانيين حول تأثيرات فشل اتفاق بريكست أعرب 53 بالمئة منهم في استطلاع أجري أمس عن رغبتهم بتأجيل عملية خروج بلدهم من الاتحاد الأوروبي إلى ما بعد الموعد المحدد في الـ 29 من آذار وربما إجراء استفتاء ثان عليه في حين رأى 49 بالمئة منهم أن الخروج دون اتفاق سيشكل كارثة على الاقتصاد البريطاني ويتسبب بضرر طويل الأمد للبلاد.

وبالتوازي مع حالة الغموض في الشارع البريطاني إزاء ما يمكن أن تتمخض عنه مفاوضات بريكست وقعت بريطانيا وسويسرا اليوم اتفاقاً للحفاظ على علاقاتهما التجارية في حال فشل الاتفاق.

الحكومة السويسرية قالت في بيان لها: إنه في “حال تمكنت لندن وبروكسل من التوصل إلى اتفاق على خروج منظم من الاتحاد فإن تطبيق الاتفاقات الثنائية بين سويسرا وبروكسل سيستمر بالنسبة لبريطانيا أيضاً حتى نهاية المرحلة الانتقالية” مضيفاً: إنه في حال فشل “بريكست” فإن هذه الاتفاقات لن تسري على العلاقات السويسرية البريطانية وستحل محلها اتفاقات ثنائية جديدة.

محاولات رئيسة الوزراء البريطانية المتعثرة للخروج من أزمة “بريكست” تتواصل مع نيتها الاقتراح على النواب في مجلس العموم منحها وقتاً إضافياً للتفاوض مع بروكسل بشأن إدخال تعديلات على الاتفاق واستمرار مساعيها في الحصول على تنازلات أوروبية لإرضاء النواب البريطانيين لكن المحادثات مع الأوروبيين تتعثر دائماً عند مسألة بند “شبكة الأمان” الخاص بإيرلندا.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم  0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

مع تصاعد أزمة اتفاق بريكست.. ماي تواجه شبح حجب الثقة عنها

لندن-سانا أزمة سياسية جديدة تواجهها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مع تصاعد حدة الخلافات داخل …