الشريط الأخباري

فنزويلا تراجع علاقاتها مع حكومات أوروبية اعترفت بـ غوايدو

كراكاس-سانا

أعلنت الحكومة الفنزويلية اليوم عزمها مراجعة علاقاتها الثنائية مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التي اعترفت بزعيم المعارضة خوان غوايدو رئيسا انتقاليا لفنزويلا.

وتتعرض فنزويلا لمحاولات التدخل الأمريكي في شؤونها الداخلية وزعزعة استقرارها عبر دعم القوى اليمينية فى محاولة مستميتة من واشنطن لإحياء مخططاتها للهيمنة على هذا البلد الذى يمتلك ثروات نفطية هائلة والانقلاب على الرئيس الشرعي نيكولاس مادورو باستخدام جميع الوسائل بما فيها العنف والفوضى.

ونقلت رويترز عن الحكومة الفنزويلية قولها في بيان: “إنها تعبر عن أقصى درجات الرفض للقرار الذي تبنته بعض الحكومات الأوروبية والتي تخضع فيه رسميا لاستراتيجية الإدارة الأمريكية الرامية إلى تغيير الحكومة الشرعية برئاسة مادورو”.

إلى ذلك أعلنت مصادر دبلوماسية أن ايطاليا منعت اليوم صدور بيان من الاتحاد الأوروبي يقول: إن الدول الأعضاء في الاتحاد ستعترف بـ غوايدو رئيسا مؤقتا.

وجاء قرار التدخل الفاضح بشؤون فنزويلا الداخلية بالاعتراف بغوايدو رئيسا انتقاليا من 14 دولة أوروبية إضافة إلى الولايات المتحدة وكندا.

وكان نائب رئيس الوزراء الإيطالي لويجي دي مايو أكد قبل أيام رفض حكومة بلاده الاعتراف بـ غوايدو وقال خلال جلسة لمجلس النواب الإيطالي: “لا نريد أن نصل إلى درجة الاعتراف بشخص لم يصوت عليه الشعب كرئيس”.

 

انظر ايضاً

فنزويلا تدين المحاولات الأمريكية للتأثير على أمنها الغذائي

كراكاس-سانا أدانت فنزويلا المحاولات الأمريكية للتأثير على أمنها الغذائي وانتهاكها حق الشعب الفنزويلي في الحصول …