ولايتي: على أمريكا الخروج من سورية وأفغانستان

طهران-سانا

أكد علي أكبر ولايتي مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية للشؤون الدولية أنه على الولايات المتحدة الأمريكية الخروج من سورية وأفغانستان شاءت أم أبت.

وخلال ملتقى عقد بطهران اليوم بعنوان “تبيين منجزات الثورة الإسلامية ودور الشريحة الجامعية في تحقيق الأهداف” أشار ولايتي إلى أن سورية والعراق ولبنان واليمن وإلى حد ما أفغانستان هم اليوم حلفاء إقليميون حقيقيون لإيران لذلك على “أمريكا الخروج من سورية وأفغانستان شاءت أم أبت”.

وتقود الولايات المتحدة منذ اب 2014 تحالفا استعراضيا من خارج الشرعية الدولية بزعم محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية والعراق وارتكب هذا التحالف عشرات المجازر بحق المدنيين في الرقة ودير الزور وريف حلب الشمالي وخلف دمارا واسعا في البنى التحتية بينما أدى الغزو الأمريكي لأفغانستان عام 2001 إلى تحويل هذا البلد إلى بؤرة لانتشار وتغذية الإرهاب الذي تنامى فيه تحت رعاية الجيش الأمريكي ليحصد أرواح الأبرياء في اعتداءات إرهابية شبه يومية.

انظر ايضاً

المقداد يبحث مع ولايتي العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك

 طهران-سانا بحث وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد اليوم مع مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية …