الشريط الأخباري

باحثون إسبان: داء الغواص سبب وفاة الحيتان ذات المنقار

مدريد-سانا

كشف فريق بحثي إسباني لأول مرة عن أن مرض تخفيف الضغط أو ما يسمى “داء الغواص” يصيب الحيتان ذات المنقار عند تعرضها لجهاز السونار البحري الذي يستخدم الموجات الصوتية لتحديد مواقع الأشياء تحت سطح الماء ما يؤدي إلى موتها.

وأكد الباحثون من معهد صحة الحيوان في جامعة لاس بالماس دي غران كناريا الإسبانية في دراسة نشرتها دورية “رويال سوسيتي” أن استجابة الخوف والإجهاد التي تظهر على الحيتان مع استخدام السونار البحري تؤثر على تكيفها مع الغوص ما يعرقل الآليات الطبيعية التي يستخدمها الحوت للحد من تراكم النتروجين في أنسجته الأمر الذي يؤدي إلى تكون فقاعات هوائية غازية في الدورة الدموية وفي الأنسجة تسبب حالة تعرف باسم مرض تخفيف الضغط أو داء الغواص.

من جانبها أوضحت رئيسة الفريق البحثي الدكتورة يارا ميراندا أن الحيتان تغوص على بعد كيلومترات من سطح الماء لساعات طويلة بحثا عن الطعام في الأعماق ولكن عندما تبدأ أجهزة السونار بالعمل تغادر القاع سريعاً ما يعرقل آلياتها للحد من تراكم النتروجين في الأنسجة ما يؤدي إلى وفاتها.

وربط العلماء منذ فترة طويلة بين وفاة بعض الحيتان ذات المنقار والتعرض للسونار البحري الذي تستخدمه الدول للكشف عن الغواصات البحرية لكن التأثير الذي يحدثه السونار ويتسبب في وفاة هذه الحيتان بقي غير معروف حتى الآن.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم 0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency