قوات الاحتلال الأمريكي وميليشيا قسد تمنع دخول قافلة مساعدات إلى الأهالي في هجين بريف دير الزور-فيديو

دير الزور-سانا

استمرارا لنهجها التخريبي واللاإنساني المرتكز على دعم التنظيمات الإرهابية منعت القوات الأمريكية الموجودة في سورية بطريقة غير شرعية وميليشيا قسد قافلة مساعدات مقدمة من الحكومة السورية من الدخول إلى بلدة هجين بريف دير الزور لتوزيعها على الأهالي الذين هم بأمس الحاجة إليها.

وذكر مراسل سانا في دير الزور أن القوات الأمريكية وميليشيا قسد التابعة لها منعت قافلة مساعدات إغاثية مقدمة من الحكومة السورية ومنظمة الهلال الأحمر العربي السوري من الوصول إلى الأهالي في مدينة هجين بريف دير الزور على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

وأشار المراسل إلى أن القافلة التي تضم 10 شاحنات محملة بعبوات مياه الشرب والأدوية ولوازم النظافة الشخصية وغيرها من السلع الأساسية منعت من العبور عند قرية الحسينية من قبل ميليشيا قسد بحجة أن القوات الأمريكية الموجودة في المنطقة تمنع دخولها ولا تسمح بعبورها إلى بلدة هجين.

وأوضح المراسل أن هذا الإجراء يخالف القانون الدولي ويظهر عدم اكتراث الولايات المتحدة بالحالة الإنسانية وزيف ادعاءاتها بحرصها على المدنيين السوريين الذين تعرضوا خلال السنوات والأسابيع الماضية لقصف ممنهج ومتكرر من التحالف الذى تقوده واشنطن أسفر عن استشهاد مئات المدنيين.

كاميرا سانا جالت اليوم في معبر الصالحية على أطراف بلدة الصالحية (نحو 90 كم جنوب شرق دير الزور) حيث ما زالت قافلة المساعدات الإنسانية متوقفة على معبر البلدة “معبر الصالحية” منذ أربعة أيام بسبب منعها من قبل ميليشيا قسد بإيعاز من القوات الأمريكية.

وأشار مازن حمدي مدير فرع الهلال الأحمر في تصريح لمراسل سانا بدير الزور إلى أن القافلة التي “تضم 10 شاحنات محملة بعبوات مياه الشرب والأدوية ولوازم النظافة الشخصية وغيرها من السلع الأساسية وتم تجهيزها لإرسالها إلى الأهالي في منطقة هجين بالتنسيق مع الحكومة السورية ومركز التنسيق الروسي” لافتا إلى أن القافلة “متوقفة الآن ومنذ أربعة أيام عند معبر الصالحية بسبب عدم الحصول على موافقة من الطرف الآخر لدخولها وعبورها إلى بلدة هجين”.

وتمنى حمدي أن تتمكن القافلة من الدخول في أقرب وقت إلى البلدة “لتقييم احتياجات الأهالي في هذه المنطقة التي عانت من الإرهاب”.

إفشال واشنطن عملية إنسانية بالمطلق هدفها تقديم مساعدات لمحتاجيها على الرغم من تلقي الهلال الأحمر السوري صلاحيات من الأمم  المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر لإيصال شحنات إنسانية في كل الأراضي السورية “بحرية وبلا عوائق” إنما هو سلوك أرعن لا يخرج عن السياق العام لسياسات الإدارة الأمريكية في المنطقة القائمة على فرض المشاريع المشبوهة وخلق الإرهاب ومن ثم دعمه ليكون إحدى أدواتها في تجويع وتركيع شعوب المنطقة.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم 0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

ميليشيا (قسد) تداهم مدينة الشعفة بريف دير الزور وتخطف شخصين

دير الزور-سانا داهم مسلحو ميليشيا “قسد” المرتبطة بقوات الاحتلال الأمريكي مدينة الشعفة