الشريط الأخباري

باسيل: تعليق عضوية سورية في الجامعة العربية عار تاريخي

بيروت-سانا

قال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل: إن سورية هي الفجوة الأكبر في مؤتمرنا اليوم وأننا نشعر بثقل فراغها بدل أن نشعر بخفة وجودها.

وأضاف باسيل في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع وزراء الخارجية والوزراء المعنيين لمناقشة جدول أعمال القمة العربية التنموية الاقتصادية الاجتماعية: يجب أن تعود سورية إلى حضن الجامعة العربية لنوقف الخسارة عن أنفسنا قبل أن نوقفها عن سورية.

وقال باسيل “يجب أن تكون سورية في حضن الجامعة العربية بدل أن نرميها في أحضان الإرهاب دون أن ننتظر إذنا أو سماحا بعودتها كي لا نسجل على أنفسنا عارا تاريخيا بتعليق عضويتها بأمر خارجي وبإعادتها بإذن خارجي وكي لا نضطر لاحقا إلى طلب الإذن لمحاربة الإرهاب أو الحفاظ على استقلالها” متسائلا “ما معنى جامعتنا وأين الجمع أن نجحت فقط في الإقصاء والمقاطعة والتخفيض بدل التعزيز”.

ودعا باسيل إلى وضع رؤية اقتصادية ثقافية حضارية اجتماعية عربية موحدة مبنية على مبدأ سياسي بعدم التدخل بشؤون الدول والاعتداء على بعضها البعض وعلى احترام اختلافنا وتقبل تنوعنا لنؤمن الحصانة التعددية في وجه التطرف والأحادية وإلى خلق مساحة اقتصادية مشرقية مشتركة تجلب الازدهار من خلال إعادة إعمار سورية والعراق وإعادة النهوض بلبنان وتقدم الأردن ومصر وبناء فلسطين.

وأضاف باسيل “ما أحوجنا اليوم لاستفاقة سياسية اقتصادية تنموية ترفع من قيمة الإنسان العربي لتعيد له ثقته بذاته وترتقي بحياته لمستويات يستحقها”.

انظر ايضاً

باسيل: حزب الله لبناني مقاوم يدافع عن سيادة لبنان

موسكو-سانا أكد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل أن حزب الله هو حزب مقاوم ويدافع عن …