الشريط الأخباري

مجزرة جديدة لطيران “التحالف الدولي”.. استشهاد 20 مدنيا بقصف على قرية الباغوز فوقاني بدير الزور

دير الزور-سانا

ارتكب طيران “التحالف الدولي” الذي تقوده واشنطن مجزرة جديدة بقصفه قرية الباغوز فوقاني في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي ما أدى إلى استشهاد 20 مدنيا بينهم أطفال ونساء.

وذكرت مصادر أهلية لمراسل سانا أن “طائرات تابعة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الامريكية خارج مجلس الامن بذريعة محاربة تنظيم “داعش” في سورية والعراق قصفت قرية الباغوز فوقاني ومحيطها في ناحية سوسه بمنطقة البوكمال بريف المحافظة الجنوبي الشرقي ما تسبب باستشهاد 20 مدنيا بينهم أطفال ونساء ووقوع عدد من الجرحى”.

ولفتت المصادر إلى أن العدوان استهدف عشرات العائلات خلال محاولتها الفرار من مناطق انتشار إرهابيي “داعش” موضحة أن عدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب الحالة الحرجة للعديد من الجرحى الذين أصيبوا جراء العدوان.

وفي إطار عدوانه ومجازره بحق المدنيين السوريين ارتكب طيران “التحالف الأمريكي” في الثالث والرابع من الشهر الجاري مجزرتين خلال قصفه قرية الشعفة وبلدة الكشكية على الضفة اليسرى لنهر الفرات بريف دير الزور الجنوبي الشرقي استشهد إثرهما 21 مدنيا جلهم من الأطفال والنساء وسقط عشرات الجرحى ناهيك عن الأضرار المادية بالممتلكات ومنازل المواطنين.

وبحجة محاربة تنظيم “داعش” يواصل طيران “التحالف الامريكي” غاراته على القرى والبلدات الاهلة بالمدنيين في ريف دير الزور الشرقي حيث ارتكب خلال الأشهر الأخيرة عشرات المجازر راح ضحيتها آلاف المدنيين معظمهم أطفال ونساء ناهيك عن الجرحى والمعاقين والدمار الكبير الذي ألحقه بالمنازل والممتلكات والبنى التحتية والجسور على ضفتي نهر الفرات وتشريد السكان المحليين الذين فروا من منازلهم نتيجة استمرار قصف الطيران العشوائي.

وطالبت سورية مرارا عبر رسائل إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بالتدخل لوقف مجازر “التحالف الدولي” بحق السوريين وإنشاء آلية دولية مستقلة ومحايدة للتحقيق في هذه المجازر التي أودت بحياة آلاف المدنيين السوريين منذ تشكيله خارج مجلس الأمن في آب 2014.