تلبية مطالب المواطنين وتقديم الخدمات.. أولويات مجلس مدينة الحسكة

الحسكة-سانا

مع انطلاقة العام الجديد يركز مجلس مدينة الحسكة عمله على التوسع في تقديم الخدمات وتكثيف الجهود لتحسين واقع النظافة وتجميل المناطق وحل شكاوى المواطنين تجاه الواقع الخدمي تدريجيا.

وعانى مجلس المدينة خلال السنوات الفائتة من عمر الأزمة جراء الأعمال الإرهابية وسرقة آلياته ومعداته وتعطل القليل المتبقي منها ما أثر بشكل مباشر على واقع العمل وأدى إلى تراجع الخدمات المقدمة للمواطنين ولا سيما في جانب انتشار المخالفات وتخريب الشوارع نتيجة أعمال الحفر العشوائي وانتشار مكبات القمامة داخل المدينة وتراكمها قبل ترحيله.

ومع حالة الاستقرار التي تشهدها عموم المناطق في سورية وبدء عملية إعادة الإعمار في كثير من القطاعات نتيجة حالة الأمن التي أرساها بواسل الجيش العربي السوري يسعى المجلس لتنفيذ عدد من المشاريع التي من شأنها إعادة الخدمات تدريجيا وتأهيل بعض المرافق وتجميلها ومعالجة شكاوى المواطنين والتركيز على تحسين واردات المجلس لتكون أساسا في نهوض الواقع من جديد.

ويعزو رئيس مجلس المدينة المهندس عدنان خاجو في تصريح لمراسل سانا الأسباب التي أدت إلى تراجع العمل وضعف الخدمات إلى الأعمال الإرهابية والتخريب حيث بلغ عدد الآليات التي تمت سرقتها منذ بداية الأزمة 130 آلية بينها آليات هندسية ويعمل المجلس حاليا فقط بثلاثة جرارات لنقل القمامة إضافة إلى تعرض العمال للتهديد وعدم قدرتهم على الوصول إلى بعض المناطق نتيجة تواجد المجموعات الإرهابية يضاف إليها ضعف التحصيل بشكل عام.

وعن آلية العمل والمشاريع التي يسعى المجلس لتنفيذها أشار خاجو إلى مجموعة من الرؤى المستقبلية لإعادة الخدمات والتركيز على تحسين الموارد المادية لافتا إلى أن المجلس يقوم حاليا بمعالجة مشاكل الصرف الصحي المتراكمة منذ ثماني سنوات من خلال مشروع بقيمة 20 مليون ليرة سورية يتضمن تمديد 800 متر طولي والانتهاء من تمديد 4000 متر طولي في أنحاء المدينة إضافة إلى مشروع لردم الحفر وطمرها ومعالجة حفريات الشوارع الرئيسية.

ويركز المجلس على النظافة وترحيل القمامة التي تراكمت وانتشرت عشوائيا وترحيل النفايات الصلبة وقدم مشروع المياه في فرع الهلال الأحمر السوري بدعم من اللجنة الدولية للصليب الأحمر آليات لنقل وترحيل القمامة من المدينة إلى المكبات الرئيسية بشكل يومي.

وعلى صعيد تحسين الموارد المادية لفت خاجو إلى أن المجلس نفذ عن طريق عقد الاستثمار مشروع السوق التجاري الجديد في مدينة الحسكة ويتضمن 115 محلا تجاريا وبمساحات مختلفة من 8 امتار مربعة حتى 75 مترا مربعا وسيكون له أثر إيجابي لناحية تحسين الموارد المادية من خلال عائدات الاستثمار كما سيتم تنفيذ مشروع الجدار الاستنادي المحيط بالتل الأثري إضافة إلى 160 محلا تجاريا بمبلغ 200 مليون ليرة سورية تخصص من لجنة الإعمار وحاليا تتم دراسة مشروع لبناء فندق سياحي بقيمة 190 مليون ليرة سورية.

جوان حزام

 

انظر ايضاً

مجلس مدينة الحسكة ينفذ مشروعا للصرف الصحي بقيمة 70 مليون ليرة

الحسكة-سانا بدأ مجلس مدينة الحسكة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتنفيذ مشروع للصرف الصحي …