تربية دمشق: نهج جديد للارتقاء بالمدارس العامة وتحسين واقع المعلمين

دمشق-سانا

تعمل مديرية تربية دمشق على إعادة تأهيل وترميم المدارس القديمة التي تعرضت للضرر خلال فترة الأزمة وتجهيزها ورفع مستوى العملية التربوية من خلال تحسين واقع المدرسين وتأمين مستلزمات العملية التدريسية.

مدير تربية دمشق غسان اللحام  أكد في تصريح لسانا أن المديرية تدرك المعاناة التي يشكو منها معظم الأهالي نتيجة اعتماد أغلبهم على الدروس الخصوصية ولاسيما خلال السنوات الماضية لكنه كشف بالمقابل الجهود الكبيرة التي يقوم بها المدرسون والمسؤوليات الكبيرة الملقاة على عاتقهم ما يستدعي السعي لإنصاف المدرس ورفع شأنه من جميع النواحي وهذا ما سيتم السعي من أجل تحقيقه خلال الفترة المقبلة .

اللحام أكد أن العمل جار لإعادة المراكز الامتحانية إلى المناطق التي توقفت فيها خلال فترة الأزمة وإلغاء الدوام النصفي في مدارس دمشق إضافة إلى أنه سيتم مد مديري المدارس بمختلف  تطلباتهم وفي حال التقصير تتم محاسبتهم .

مدير تربية دمشق دعا الأهالي إلى التعاون مع المدارس لتحسين المستوى التعليمي لأبنائهم وتعويدهم الاعتماد على أنفسهم والابتعاد عن الدروس الخصوصية والإعلام عن المعاهد المخالفة التي باتت ظاهرة أكثر من أنها مؤسسة تعليمية لاتخاذ الإجراء القانوني بحقها .

وقال اللحام “نحن لسنا ضد التعليم الخاص لكننا نعمل للحفاظ على مستوى التعليم العام وسنقدم كامل الدعم للكادر الإداري والتدريسي والمدرسة في التعليم العام لأداء دوره على أفضل وجه”.

نقيب معلمي فرع دمشق عهد كنج بين في تصريح مماثل أن النقابة تقيم نحو 300 دورة تعليمية على مدار العام بسعر لا يتجاوز 24000 ليرة سورية للعام الدراسي وقال: “تعمل النقابة على تفعيل المراكز الثقافية بهذا الخصوص ومن المهم توجيه الطلاب للدخول في مثل هكذا دورات بدلا من الاعتماد على المعاهد الخاصة”

سفيرة اسماعيل

انظر ايضاً

تجهيز صالة جديدة لعرض الفنون التشكيلية تابعة لوزارة التربية

دمشق-سانا يتم حاليا تجهيز صالة عرض فن تشكيلي تابعة لمديرية تربية دمشق في وزارة التربية …