عــاجــل مصدر عسكري: وحدات من قواتنا المسلحة الباسلة تحكم سيطرتها التامة على بلدة كفر نبودة وتعلنها منطقة مطهرة من رجس التنظيمات الإرهابية المسلحة

لاعبون سابقون في منتخب سورية: الفوز بكأس آسيا ليس مستحيلاً

دمشق-سانا

بعينين تشبعتا بلون قميصه وقليل من دموع سدد عمر السومة الركلة الأخيرة في مباراة الملحق الآسيوي أمام استراليا فحرم القائم الأيسر السوريين من فرحة تحتاجهم ويحتاجونها؛  مشهد يريد السوريون نسيانه عبر نهائيات آسيا لكرة القدم بطموح كبير في إحراز اللقب.

بوجود الجماهير الغفيرة التي ستزين المدرجات يكون المنتخب أكثر قوة وسيساعده في كتابة تاريخ جديد بأحرف من ذهب حسب قول عميد الكرة السورية واللاعب السابق للمنتخب ماهر السيد برصيد 117 مباراة دولية الذي أوضح لـ سانا: أن جميع السوريين يتمنون نسيان غصة عدم التأهل إلى كأس العالم بطموح تحقيق إنجاز في نهائيات آسيا متوقعا الوصول إلى أدوار متقدمة في البطولة.

وكشف السيد عن أن المنتخب تحضر بشكل جيد في الفترة السابقة من خلال المباريات الودية التي خاضها وقال: إن جميع اللاعبين المشاركين في البطولة يتحلون بصفات الشجاعة والإرادة والقوة في المستطيل الأخضر ولن يبخلوا على جمهورهم بتحقيق نتائج مرضية ومشرفة للكرة السورية.

ورأى الهداف المتألق للمنتخب برصيد 32 هدفا رجا رافع أنه بوجود 17 لاعبا محترفا في الخارج و6 لاعبين محترفين في الدوري السوري إضافة إلى الجماهير العاشقة والمحبة لقميص منتخبها وعلم بلدها ستكون بطولة آسيا في نسختها الحالية ممهورة بالبصمة السورية.

وأضاف رافع: كوني لاعبا مهاجما فأنا دائما أحبذ اللعب بمهاجمين اثنين صريحين وكنا نمني النفس بانضمام هداف الدوري محمد الواكد إلى القائمة النهائية ليكون إلى جانب المهاجم الصريح الوحيد عمر السومة مشيرا إلى ضرورة عدم الاستهانة باللقاء الأول أمام منتخب فلسطين لأنه تحضر بشكل جيد ولديه لاعبون محترفون في أوروبا فتعادل مع إيران وفاز على الصين وخسر بصعوبة أمام العراق في مبارياته الودية.

بدوره اللاعب السابق للمنتخب نادر جوخدار الذي شارك في نهائيات آسيا 1996 في الإمارات وسجل هدفين على اليابان وأوزبكستان قال: “يجب عدم إضاعة الفرصة في هذه النهائيات لأن منتخبنا يضم نخبة لاعبي سورية الذين أبهروا العالم في التصفيات المزدوجة لبطولتي كأس العالم وآسيا بأدائهم الفني العالي” مشيرا إلى أن سقف الطموح بإحراز اللقب ليس مستحيلا قياسا بإمكانات اللاعبين “ولا ينقصنا شيء للوقوف على منصة التتويج”.

يشار إلى أن منتخبنا شارك في نهائيات آسيا خمس مرات في الكويت 1980 وسنغافورة 1984 وقطر 1988 وفي الإمارات 1996 وفي قطر 2011 دون أن يتمكن من تجاوز دور المجموعات فلعب 18 مباراة حققنا الفوز في 7 منها وتعادلنا مرتين وخسرنا تسع مباريات وسجلنا 15 هدفاً وتلقت شباكنا 23 هدفاً.

يذكر أن منتخبنا يشارك في النسخة الحالية “السابعة عشرة” ضمن المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات فلسطين والأردن واستراليا على أن يلاقي الأول يوم الأحد القادم عند الساعة السادسة والثاني في العاشر من الشهر الحالي عند الساعة الثالثة والنصف والثالث في الخامس عشر من الشهر الحالي عند الساعة الثالثة والنصف أيضا.

محمد الخاطر

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم 0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency