الشريط الأخباري

بدء الاحتفالات بالعام الجديد ونيوزيلندا أول دولة تستقبله

عواصم-سانا

بدأت الاحتفالات في عدد من عواصم العالم بالعام الجديد حيث كانت نيوزيلندا أول دولة تستقبل العام الجديد بالألعاب النارية لتطوي صفحة سنة 2018 مرحبة ب 2019 .

ووفق ما نقل موقع نيوز هب النيوزيلندي فقد أطلقت سيدني كبرى مدن أستراليا أكبر ألعاب نارية يشهدها خليج سيدني تتضمن كمية قياسية من أسهم نارية وألوان ومؤثرات غير مسبوقة إضاءت لمدة 12 دقيقة سماء المدينة أمام مليون ونصف مليون مشاهد .

وبما أن الأمم المتحدة أعلنت 2019 سنة للغات السكان الأصليين شهد خليج سيدني عروضا تحتفي بثقافات السكان الأصليين بما في ذلك لوحات من الأضواء على أعمدة جسر سيدني الشهير.

واحتفلت دولة ساموا كذلك بدخول العام الجديد بحكم موقعها الجغرافي لتسبق جارتيها نيوزيلندا وأستراليا.

أما في هونغ كونغ فيتوقع حضور حوالى 300 ألف شخص إلى مرفأ فيكتوريا ليتابعوا الألعاب النارية التي ستستمر 10 دقائق وتطلق من 5 مواقع.

وفي موسكو أعلنت دائرة الأمن ومكافحة الفساد في موسكو أن الساحة الحمراء في العاصمة الروسية ستكون مفتوحة ليلة رأس السنة لكل الراغبين باستقبال العام الجديد هناك.

وفي العاصمة الفرنسية باريس ستجري الاحتفالات في جادة الشانزيليزيه وسط إجراءات أمنية مشددة من نقاط مراقبة وتدقيق في قلب باريس حيث يتوقع أن يتدفق المحتفلون بمن فيهم السياح وكذلك محتجو “السترات الصفراء” الذين وعدوا بإقامة احتفال.

أما لندن فستنتقل إلى العام الجديد بالاحتفال بعلاقتها مع أوروبا بينما يثير بريكست انقساما حادا بين البريطانيين وسترافق الألعاب النارية في وسط لندن موسيقا لفنانين من القارة الأوروبية.