طعمة والنوري وصفية يؤكدون على دور الصناعيين في إعادة الإنتاج

دمشق-سانا

أكد وزير الصناعة كمال الدين طعمة أن الانتخابات التي جرت في غرفة صناعة دمشق وريفها كانت مريحة وهادئة وأن الصناعيين الذين فازوا يتمتعون بالخبرة والنزاهة ولم يتركوا وطنهم بل استمروا بالعمل والإنتاج خلال الأزمة وهناك أمل كبير يتعلق بهم في المرحلة القادمة.

2

وقال الوزير طعمة خلال لقائه أعضاء غرفة صناعة دمشق وريفها لتهنئتهم بالمجلس الجديد أن الصناعة بشقيها العام والخاص تشكل تكاملا يؤمن للمواطن حاجته من السلع والخدمات وتسهم في إنتاج سلع بمواصفات جيدة ومتميزة يمكن تصديرها للخارج.

وأشار إلى أن المدن الصناعية خير شاهد على نجاح الصناعة في القطاع الخاص إضافة إلى القطاع العام مبينا أن المرحلة المقبلة تحمل أعباء كبيرة على القطاع الصناعي لترميم ما دمرته التنظيمات الإرهابية وأن على غرف الصناعة أن تتكامل فيما بينها وبالتعاون مع الحكومة لإعادة تشغيل كل الشركات والمعامل المتوقفة.

وأضاف الوزير أنه بالنسبة لغرفة صناعة دمشق وريفها فهي تملك مقاسم في منطقة عدرا الصناعية وينبغي انتقاء صناعات متعددة تفي بحاجة السوق وإقامة مشاريع ناجحة في هذه المنطقة لمتابعة الخطوات السابقة لإحياء الصناعة الوطنية.

3

من جهته قال وزير التنمية الإدارية حسان النوري أن انتخابات غرفة الصناعة تمت بشكل ديمقراطي وهو مؤشر ودليل انتصار للوطن وعودة هذا القطاع إلى نشاطه والمساهمة في دعم وتغذية السوق المحلية بالسلع لافتاً إلى أن القطاعين العام والخاص يعملان معا من أجل النهوض بالاقتصاد الوطني.

وأشار إلى أن ما يجري اليوم مبشر بأن الصناعة في سورية بخير وبعودة الواقع الصناعي إلى العطاء من جديد مبديا رغبة وزارة التنمية الإدارية بتقديم الدعم اللازم لغرفة الصناعة على المستوى الإداري.

4

من جانبه وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك حسان صفية أكد استعداد الوزارة للتعاون مع غرفة الصناعة ولاسيما أن هناك تعاوناً كبيراً مع الغرف ولها دور مهم في بناء الاقتصاد الوطني.

بدوره أكد سامر الدبس رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها أن أولويات مجلس الإدارة الجديد تصب على دراسة المشاكل التي يعاني منها الصناعيون ومتابعتها مع الجهات الوصائية ولاسيما المحروقات وإعادة تفعيل الصناعة في المناطق الآمنة إضافة إلى غيرها من القضايا لما فيه خدمة الاقتصاد الوطني.

5

وحول الاجراءات التي ستقوم بها الغرفة بخصوص مساعدة الصناعيين الذين تضررت منشآتهم نتيجة الأحداث أوضح الدبس أن من أهم الأولويات إعادة تشغيل المنشآت الصناعية التي تضررت ومساعدة الصناعيين خلال المرحلة القادمة بالتشارك مع الحكومة مشيراً إلى أنه سيتم التركيز على المشاريع الصغيرة والمتوسطة في المرحلة القادمة لكونها تشغل أيدي عاملة وتخدم الاقتصاد الوطني
بشكل أسرع.

ودعا الدبس الصناعيين الذين غادروا البلد إلى العودة ولاسيما أن هناك مرحلة إعادة إعمار لافتا إلى أنه سيتم التواصل معهم لمعرفة احتياجاتهم وكيفية مساعدتهم للعودة إلى تشغيل مصانعهم من جديد.

انظر ايضاً

صناعيو دمشق وريفها يطالبون بمزيد من التسهيلات

دمشق-سانا طالب المشاركون في الاجتماع السنوي للهيئة العامة لغرفة صناعة دمشق وريفها بتقديم المزيد من …