برلماني تشيكي: حل الأزمة في سورية يتم باحترام سيادتها

براغ-سانا

أكد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية التشيكية مع سورية ستانيسلاف غروسبيتش أن حل الأزمة في سورية لا يمكن أن يتم سوى باحترام سيادة ووحدة أراضيها والحكومة الشرعية فيها.

وقال غروسبيتش في تصريح لمراسل سانا في براغ اليوم: إن “انسحاب القوات الأميركية من سورية هو انعكاس عملي لفشل السياسة الأميركية تجاهها” مؤكدا أن هذه القوات هي “قوات احتلال قامت بدعم التنظيمات الإرهابية في سورية “.

وكان البيت الأبيض أعلن الأربعاء الماضي بدء سحب القوات الاميركية غير الشرعية الموجودة في سورية.

وشدد غروسبيتش على أهمية الذكرى الثانية لتحرير حلب من الإرهاب لجميع الناس في العالم الرافضين للإرهاب منوها بالبطولة الفائقة التي أبداها الجيش العربي السوري والقوى الحليفة له في معركة تحرير حلب من الإرهاب.

كما أكد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية التشيكية مع سورية فشل المؤامرة التي نفذتها ممالك الخليج مع الولايات المتحدة الأميركية والكيان الإسرائيلي والنظام التركي بهدف زعزعة الاستقرار في سورية معربا عن ثقته الكاملة بأن عام 2019 سيكون عام النصر النهائي والشامل للشعب السوري والقوى الحليفة له على الإرهاب وعلى العدوان الإمبريالي والاحتلال.

انظر ايضاً

غروسبيتش: الاعتداءات الإسرائيلية هدفها عرقلة جهود سورية للقضاء على الإرهاب

براغ-سانا أكد رئيس المجموعة البرلمانية التشيكية للصداقة مع سورية ستانيسلاف غروسبيتش أن الاعتداءات الإسرائيلية على …