الشريط الأخباري

السياحة في 2018… تحسن ملحوظ وبدء تعاف مع عودة الأمان

دمشق-سانا

شهدت مؤشرات القطاع السياحي خلال عام 2018تحسنا ملحوظا في مختلف مفاصل العمل وذلك في ظل بدء تعافي القطاع وعودة الأمان والاستقرار لكثير من المناطق في سورية حيث تجاوزت حصة الوزارة من أرباح فنادقها ما يقارب 1ر2مليار ليرة سورية لغاية شهر تشرين الأول من عام2018.

وتشير الوزارة في بيان تلقت سانا نسخة منه إلى أن عدد القادمين سائح- مقيم- زائر يوم واحد- للعرب والأجانب وصل إلى نحو 6ر1مليون قادم لنهاية تشرين الثاني لعام 2018بزيادة مقدارها 38 بالمئة عن العام الماضي أما نزلاء الفنادق فبلغ عددهم لغاية شهر أيلول بالنسبة للعرب والأجانب 030ر051ر1 نزيلا بينما بلغ عدد الليالي الفندقية حتى الشهر نفسه للعرب والأجانب 471ر627ر2 ليلة كما بلغ عدد الزوار بغرض السياحة الدينية 160 ألف زائر لغاية تشرين الثاني قضوا خلالها قرابة 890 ألف ليلة سياحية.

وبلغت نسبة الأشغال السنوية في الفنادق ما يقارب 50 بالمئة تركزت في المنطقة الساحلية خلال الموسم السياحي شهري “تموز وآب” وفي فنادق دمشق على مدار العام وتراوحت النسبة بين 80 و90 بالمئة.

وبالنسبة لمؤشرات الاستثمار السياحي منحت الوزارة 152 استمارة تأهيل سياحي لمنشآت إقامة وإطعام بكلفة استثمارية إجمالية 70ر179مليار ليرة سورية بطاقة استيعابية 1475 سريرا و11912 كرسي إطعام شملت 94 منشأة موضوعة بالخدمة وفق المرسوم 11 لعام 2015و56 منشأة موضوعة بالخدمة على الوضع الراهن إضافة إلى منح رخصتي إشادة أو “توظيف” سياحي لمنشأتين سياحيتين كما تم تعديل استمارات التأهيل لـ125 منشأة سياحية بكلفة استثمارية 892ر80 مليار ليرة سورية بطاقة استيعابية 243ر2 سريرا و082ر11 كرسي إطعام منها 92 منشأة كانت موضوعة بالخدمة سابقا و33 منشأة كانت مؤهلة سابقا وفق المرسوم 11 لعام2015 وتم منحها التأهيل النظامي أصولاً كما تم منح 9 رخص إشادة سياحية لمشاريع عدة شملت 8 مشاريع حاصلة على رخصة إشادة أو توظيف سياحي بطاقة استيعابية 438 كرسيا و2513 كرسيا وبكلفة استثمارية تجاوزت 514ر40 مليار ليرة سورية ورخصة إشادة لمشروع وفق صيغة “بي أو تي” بطاقة استيعابية 122 سريرا و438كرسيا وبكلفة استثمارية تجاوزت الـ554ر5 مليار ليرة سورية.

ومنحت الوزارة رخص إشادة سياحية معدلة لـ 11مشروعا وتمت معالجة وضع بعض المشاريع الحاصلة على رخصة إشادة أو توظيف سياحي لم يستكمل أصحابها إنجازها فأصدر 14 قرار إلغاء رخص إشادة أو توظيف سياحي وتجميد رخصتين وتجديد رخصة إشادة سياحية.

وأبرمت الوزارة 5 عقود استثمار وفق صيغة الاستثمار “بي أو تي” في محافظتي دمشق واللاذقية بكلفة إجمالية تقدر بـ4ر15 مليار ليرة سورية كما تمت المباشرة بإجراءات التعاقد لـ5 مواقع بكلفة إجمالية للمشاريع المستهدفة تبلغ 68 مليار ليرة سورية في كل من محافظات دمشق وحلب وريف دمشق وتم فسخ 17 عقدا في اللاذقية وطرطوس ودمشق والسويداء فيما تتابع الوزارة تنفيذ 561 مشروعاً سياحياً ضمن المناطق الآمنة والمحررة منها 25 مشروعاً مملوكاً لجهات عامة ومتعاقد على استثماره بقيمة استثمارية 463 مليار ليرة سورية و536 مشروعاً مملوكاً للقطاع الخاص.

وفي إطار الترويج والتسويق السياحي عملت الوزارة على استخدام التقنيات الحديثة حيث تم تنفيذ 400 من الفواصل والأفلام القصيرة المعروضة للاستثمار السياحي ومواقع الجذب السياحي في سورية باستخدام أحدث تقنيات التصوير كما رعت الوزارة وأقامت 107 فعاليات تضمنت مهرجانات ومعارض وفعاليات مختلفة بالمشاركة مع جهات مختلفة إضافة إلى طباعة اللوحات الخاصة بتطبيق “كيو آر” على أهم المواقع السياحية والأثرية بالتعاون مع مديرية الآثار والمتاحف وتم إنجاز وإطلاق الخارطة التفاعلية المدرسية بالتنسيق مع وزارة التربية لتوزع على المدارس لتكون مادة ثقافية وسياحية غير إلزامية.

وكان للوزارة مبادرات وفعاليات عدة منها مبادرة أنتمي في الولايات المتحدة الأمريكية واقتناء خمسين أيقونة ويتم التحضير حالياً لإطلاقها في السويد واستخدام العائد المالي منها في ترميم المواقع السياحية والأثرية حيث سيتم البدء بترميم خان الشونة كما كان لها مشاركة في معرض دمشق الدولي بدورته الـ60 لعام 2018 والمشاركة بمعرض الزهور الدولي ضمن فعاليات مهرجان الشام تجمعنا بالتعاون مع غرفة تجارة دمشق وإقامة فعاليات في مختلف المحافظات بمناسبة يوم السياحة العالمي منها مهرجان أرواد السياحي الأول وإقامة العديد من المهرجانات بالتعاون مع المحافظات منها “القلعة والوادي- بلودان السياحي- كسب السياحي- ربلة السياحي الأول- مهرجان دريكيش”.

كما أقامت الوزارة ورشة عمل لإعادة تأهيل جزيرة أرواد وتوظيفها سياحياً وورشة عن سياحة الأعمال والمغتربين ومهرجاني “التراث السوري بعدة محافظات” و”السائح الصغير” بالتعاون مع منظمة طلائع البعث في حماة ومعارض “منتجات الريف في قرية بيت عانا باللاذقية” و”العطلات والصيف” بمشاركة 60 منشأة سياحية من مختلف المحافظات و”دعم وتنمية الريف” باللاذقية وطرطوس ضم 81 مشروعا صغيرا ومتوسطا شملت جميع القطاعات الاقتصادية.

ونظمت الوزارة مسابقة الشيف الصغير في دمشق وأول رحلة سياحية من إيطاليا الى سورية وفعالية موسيقا ودراويش ونشاطات متنوعة خلال شهر رمضان المبارك بمشاركة أبناء الشهداء والأيتام وذوي الإعاقات وجرحى الجيش وتم توقيع مذكرة تفاهم مع مركز الأعمال والمؤسسات السوري لرفع كفاءة المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر وتطوير المنتجات الريفية.

وفي إطار الخدمات والجودة والرقابة على المنشآت السياحية تم تكثيف العمل الرقابي على المنشآت السياحية حيث بلغ عدد الضبوط المنظمة خلال 2018 لغاية تاريخه 1156 ضبطا و383 شكوى وإغلاق 190 منشاة.

وللارتقاء بمستوى الخدمات عملت الوزارة على إقامة دورات تدريبية عدة للعاملين في الضابطة العدلية والعاملين في مجال الجودة والرقابة للرفع من مستوى عملهم وأدائهم وتم تفعيل العمل بالرقابتين “الالكترونية والوقائية” واستخدام نظم المعلومات الجغرافية في إعداد الجولات الميدانية في المنشآت السياحية لتحقيق الشمولية والتواتر.

وأولت الوزارة أهمية تنمية وتطوير العمل بالصناعات التقليدية حيث عملت بالتنسيق مع جهات عدة لحفظ التراث الإنساني السوري وإعادة إحيائه وتم إعداد برامج لتنفيذ دورات تدريبية تأهيلية على الحرف التراثية لشريحة الشباب حيث يتم العمل حالياً على إحداث أسواق تراثية في جميع المحافظات بالتنسيق مع وزارة الإدارة المحلية ومديريات السياحة بالمحافظات والوزارات المعنية.

كما أولت الوزارة قطاع التعليم والتدريب السياحي والفندقي اهتماما كبيرا من كل النواحي وعملت على تكثيف عملية التدريب والتأهيل والدورات المجانية وفق الحاجة لدعم سوق العمل بالكوادر المدربة والمؤهلة.

وعلى الصعيد الخارجي شاركت الوزارة بالمعرض الدولي في فيتور “إسبانيا” ومهرجان وارسو العالمي كما تعمل على تفعيل التعاون الدولي والتعاون مع منظمة السياحة العالمية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونيسكو”.

وعملت الوزارة على تحديث التشريعات السياحية بإعداد مسودة للقرارات الناظمة للمواصفات الفنية والخدمية لمنشآت المبيت والإطعام وتحديث القرارات المتعلقة بالمنتزهات والاستراحات الطرقية ومعالجة نقاط الخلل والثغرات في التشريعات والقرارات والتعليمات الناظمة لعمل الوزارة والجهات التابعة لها واتخاذ ما يلزم لتعديلها وإلغاء ما يلزم منها والعمل على إعداد مشروع تعديل القانون الخاص بإحداث غرف السياحة.

 جوليا عوض وبشرى برهوم

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم 0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency