زراعة اللاذقية تستعد لتحريج 3 هكتارات في جبل الأربعين بمناسبة عيد الشجرة

اللاذقية-سانا

احتفالاً بعيد الشجرة السابع والستين حددت مديرية الزراعة باللاذقية يوم الخميس المقبل موعداً للبدء بزراعة وتحريج 3 هكتارات في جبل الأربعين حيث ستتم زراعة 2000 غرسة حراجية.

واتخذت مديرية الزراعة كل الاجراءات التي من شأنها إنجاح حملة التشجير وزيادة رقعة المساحات الخضراء في المحافظة ودعت كل المؤسسات ذات العلاقة للتنسيق والتشبيك من أجل إعادة الألق والنضارة إلى تلك المناطق المتضررة وغيرها من المناطق التي تحتاج للتحريج.

وفي تصريح لمراسل سانا عقب اجتماع تحضيري في مديرية الزراعة لكل الجهات المعنية بحملة التشجير أوضح رئيس قسم الحراج في المديرية المهندس باسم دوبا أن الزراعة تبدأ مطلع شهر تشرين الثاني من كل عام ولغاية الـ 31 من شهر آذار بتنفيذ خطة التحريج وتشمل خطتها لهذا العام تحريج 876 هكتاراً وزراعة 400 ألف غرسة حراجية من الصنوبر والخرنوب والغار و 30 صنفاً حراجياً لافتاً إلى أنه خلال السنوات الأخيرة يجري التركيز على زراعة الأنواع ذات الجدوى الاقتصادية والمرغوبة من المجتمع المحلي والنباتات الطبية والعطرية والرحيقية التي تؤمن مراعي للنحل وإنتاج العسل وتم حتى الآن تحريج 245 هكتاراً من الخطة الموضوعة.

وأضاف دوبا إنه في إطار حملة دعم خطة التحريج والتوعية بأهمية الزراعة والتوسع بالمساحات الخضراء يجري التعاون والتشبيك مع الجهات ذات الدور الفاعل في هذا المجال ليتم التحضير والاستعداد لعيد الشجرة لتحقيق الهدف بالحفاظ على الشجرة وحمايتها لما لها من أهمية اقتصادية وبيئية وجمالية.

بدوره أشار نقيب المهندسين الزراعيين المهندس شوقي جليلة في تصريح مماثل إلى أن مشاركة النقابة في حملة التشجير بمناسبة عيد الشجرة تأتي انطلاقاً من دورها المهم بتطوير القطاع الزراعي وتحقيق الأمن الغذائي عبر زراعة الشجرة سواء أكانت مثمرة أم غير مثمرة أو حراجية لافتاً إلى أن للحراج دوراً مهماً جداً في التأثير على النظام البيئي وعلى الأمطار وتنقية الهواء وهناك توجه نحو زراعة الأشجار الرحيقية لكي تكون مراعي للنحل بديلة عن المناطق الداخلية التي كان المربي يضطر لنقل مناحله إليها في أوقات قلة الأزهار في المحافظة.

ولفت رئيس فرع اتحاد الفلاحين حكمت صقر إلى مشاركة الاتحاد في هذه الحملة وتوعية الفلاحين عبر الجمعيات والروابط الفلاحية بأهمية الحفاظ على الشجرة ومكافحة الحرائق والوقاية منها لأن ذلك يصب في مصلحتهم والحفاظ على بيئة سليمة.

وأشار رئيس مجلس المدينة الدكتور فواز حكيم إلى أن المجلس بدأ منذ اليوم عملية تشجير تستمر حتى الخميس المقبل لتشجير سكن الشباب والكورنيش وشارع الحسيني وطريق الشاطئ ومقبرة الشهداء في بسنادا وذلك بالتشاركية مع قطاع الشباب والجمعيات الأهلية.

فيما بين مدير التربية عمران أبو خليل أن الهدف من المشاركة بالحملة عبر زراعة الساحات في المدارس تعليم الطلاب كيفية زراعة الأشجار وأهمية الحفاظ عليها والعناية بها.

فراس زرده

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم  0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

احتفال مركزي بعيد الشجرة على طريق المطار