برعاية الرئيس الأسد… الاتحاد العام للفلاحين يقيم احتفالا مركزيا بمناسبة العيد الـ54 لتأسيسه- فيديو

ريف دمشق-سانا

برعاية السيد الرئيس بشار الأسد أقام الاتحاد العام للفلاحين اليوم احتفالا مركزيا بمناسبة العيد الرابع والخمسين لتأسيسه وذلك في منطقة سعسع بريف دمشق.

وأكد الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس هلال الهلال ممثل راعي الاحتفال أهمية القطاع الزراعي كركيزة أساسية للاقتصاد الوطني وانتاجه يحقق الاكتفاء الذاتي ويؤمن المواد الأولية لكثير من الصناعات الغذائية ويسهم في نمو وتقدم المجتمع.

ونوه المهندس الهلال ببطولات الجيش العربي السوري وتصميمه على متابعة معركة العزة والكرامة ضد الإرهاب وداعميه حتى تطهير كامل تراب الوطن لافتا إلى أن السوريين مصممون على الاستمرار في حماية استقلالهم والدفاع عن أرضهم حيث كان الفلاحون جزءا من هذه المسيرة النضالية.

من جهته أكد رئيس الاتحاد العام للفلاحين المهندس أحمد صالح ابراهيم أن صمود الفلاحين وتمسكهم بأرضهم خلال سنوات الأزمة وتلبية احتياجات المواطنين من المنتجات الزراعية دليل على إيمانهم بأرضهم وتمسكهم بها موضحا أن الاتحاد طور عمله ليشمل كل مجالات القطاع الزراعي والاستثمار فيه.

وأشار ابراهيم إلى الإنجازات والمكاسب التي تحققت للفلاحين خلال العقود الماضية والدعم الذي تقدمه الجهات الحكومية لتذليل العقبات والصعوبات التي تحول دون تنفيذ الخطة الزراعية واستثمار كل المساحات والأراضي القابلة للزراعة.

وفي كلمة له لفت وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري إلى أنه رغم الصعوبات التي واجهت الفلاح خلال الحرب الإرهابية على سورية لم يفقد أي منتج زراعي في الأسواق واستمر العمل في تنفيذ المشاريع التنموية التي تنعكس إيجابا على هذا القطاع وذلك بفضل إرادة وعزيمة العاملين فيه والدعم الحكومي.

وأكد القادري أن الوزارة تعمل بكل جهدها لتحسين الإنتاج وتقديم الدعم للفلاح لتحقيق الوفرة في المحاصيل وإعادة النهوض بالقطاع الزراعي ليعود إلى ألقه كما كان.

عدد من الفلاحين أكدوا أهمية العيد الذي يلخص مسيرة نضالية طويلة خاضها الفلاحون ضد الظلم والإرهاب مشيدين بالإنجازات التي تحققت في ظل قيادة السيد الرئيس بشار الأسد والتي عززت دور الفلاح ومكانته في المجتمع ومعبرين عن إصرارهم على العمل والإنتاج للنهوض بسورية واستعادة ما خربه الإرهاب.

حضر الاحتفال رئيس اتحاد نقابات العمال جمال القادري وعدد من أعضاء القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي ووزير الموارد المائية المهندس حسين عرنوس ومحافظ ريف دمشق المهندس علاء ابراهيم ومحافظ درعا محمد خالد الهنوس ومحافظ القنيطرة المهندس همام صادق دبيات وعدد من أعضاء مجلس الشعب وأعضاء الجبهة الوطنية التقدمية وممثلي منظمات واتحادات شعبية ومهنية وفعاليات ثقافية واجتماعية ودينية وحزبية وحشد من الفلاحين من مختلف المحافظات.

 بشرى برهوم وغصوب عبود

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم 0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

مناقشة الواقع المائي خلال اجتماع بين وزارة الموارد المائية واتحاد الفلاحين

دمشق – سانا ناقش وزير الموارد المائية الدكتور تمام رعد ورئيس الاتحاد العام للفلاحين أحمد …