الشريط الأخباري

شهيد في رام الله والاحتلال يواصل حصارها.. إصابة عدد من الفلسطينيين في غزة

القدس المحتلة-سانا

استشهد فتى فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اعتدت على مشاركين بمظاهرة احتجاجية قرب مخيم الجلزون شمال البيرة بالضفة الغربية اليوم.

ونقلت وكالة معا الفلسطينية للأنباء عن مصادر طبية قولها إن الشهيد محمد يوسف رباح نخلة 16 عاما وصل بحالة حرجة للغاية إثر إصابته برصاص حي في البطن إلى مجمع فلسطين الطبي برام الله قبل أن يعلن عن استشهاده.

وتواصل قوات الاحتلال الاسرائيلي لليوم الثاني على التوالي اعتداءاتها على الفلسطينيين في مدن الضفة الغربية حيث اعتدت على مظاهرات احتجاجية وأطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز السام بكثافة ما أدى إلى إصابة عدد من الشبان الفلسطينيين.

وذكرت وكالة (وفا) الفلسطينية للأنباء أن قوات الاحتلال أغلقت طريق الجلزون رام الله  بالحواجز الاسمنتية وواصلت إغلاق حاجز المحكمة بالقرب من مستوطنة مقامة على أراضي الفلسطينيين شمال البيرة وأغلقت حاجز عطارة ومفترق عين سينيا وعيون الحرامية وجسر سلواد شمال شرق رام الله ونصبت حاجزا على مدخل قرية رأس كركر غرب رام الله ومنعت الفلسطينيين من الدخول أو الخروج من القرية.

واقتحمت قوات الاحتلال ضاحيتي البريد والمعلمين في مدينة البيرة وشنت حملة مداهمات لمنازل الفلسطينيين، وفي قرية سردا شمال رام الله نصبت قوات الاحتلال حاجزا أمام المسجد الكبير في القرية وعرقلت حركة الفلسطينيين.

وأمضى عشرات الفلسطينيين ليلة أمس بعيدا عن بيوتهم وعائلاتهم بعد إغلاق الطرق المؤدية للمدن والقرى المحيطة بمدينتي رام الله والبيرة والانتشار المكثف للمستوطنين الإسرائيليين الذين اعتدوا على الفلسطينيين ومركباتهم بحماية من قوات الاحتلال.

وكانت الرئاسة الفلسطينية أكدت أمس أن ممارسات الاحتلال العدوانية واقتحاماته الأراضي الفلسطينية وخاصة مدينة رام الله تهدف إلى فرض حلوله على الشعب الفلسطيني، مجددة التأكيد على موقفها الثابت بضرورة إنهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

إلى ذلك أصيب عشرات الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على مظاهرة مناهضة للاستيطان في قرية المغير شرق رام الله، وذكرت (وفا) أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز السام باتجاه أهالي القرية الذين خرجوا في مسيرة سلمية احتجاجا على محاولات الاحتلال الاستيلاء على أراضيهم ما أدى إلى إصابة عشرات الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق. كما أصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على مظاهرة احتجاجية عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

وأشارت الوكالة إلى أن قوات الاحتلال اعتدت على الفلسطينيين الذين خرجوا تعبيرا عن غضبهم من الجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني وأطلقت الرصاص وقنابل الغاز السام بكثافة ما أدى إلى إصابة عدد من الشبان الفلسطينيين.

وفجر اليوم اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 39 فلسطينيا من مناطق متفرقة بالضفة الغربية بينهم نائبان في المجلس التشريعي الفلسطيني وصحفي.

وأفادت (وفا) بأن قوات الاحتلال شنت حملة مداهمات في بلدة العيزرية في القدس المحتلة ومدن الخليل وبيت لحم ونابلس ورام الله واعتقلت 39 فلسطينيا بينهم النائبان في المجلس التشريعي الفلسطيني محمد اسماعيل الطل وياسر منصور والصحفي موسى صلاح سمحان.

وأطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص الحي باتجاه سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر الفلسطيني في قرية بيتين شمال البيرة بالضفة الغربية، وقال مصدر في الهلال الأحمر “إن سيارة الإسعاف كانت متوجهة لنقل مريض من دير ديوان وفور اقترابها من حاجز بيتين لقوات الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي باتجاهها ما اضطرها إلى العودة والبحث عن طريق آخر لنقل المريض”.

كما أصيب فلسطيني بالرصاص الحي الذي أطلقه مستوطنون إسرائيليون أثناء اعتدائهم بحماية قوات الاحتلال على مظاهرات احتجاجية للفلسطينيين على طريق نابلس رام الله المحاذية لمخيم الجلزون شمال مدينة رام الله، ووقالت مصادر طبية إن شابا فلسطينيا أصيب برصاصة في قدمه أطلقها أحد المستوطنين خلال اعتدائهم وسط حراسة قوات الاحتلال على مظاهرات احتجاجية للفلسطينيين على طريق نابلس رام الله.

وقال رئيس اللجنة الشعبية في مخيم الجلزون محمود مبارك إن أعدادا من مستوطني مستوطنة /بيت إيل/ المقامة على أراضي الفلسطينيين تجمعوا وبحماية قوات الاحتلال واعتدوا على الفلسطينيين وسياراتهم.

إلى ذلك اعتدى مستوطنون اسرائيليون على الفلسطينيين وسياراتهم قرب حاجز زعترة جنوب نابلس شمال الضفة الغربية.

وفي جنوب نابلس بالضفة الغربية أصيب اليوم عدد من الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على مظاهرة احتجاجية للفلسطينيين، حيث أطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز السام على المتظاهرين الفلسطينيين قرب حاجز حوارة وقرية اللبن الشرقية جنوب مدينة نابلس ما أدى الى اصابة عدد منهم بجروح واختناق وتم منع طواقم الاسعاف من نقل الاصابات الى المشافي.

كما أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق جراء اعتداء قوات الاحتلال عليهم في منطقتي الخربة الأثرية ومجمع المدارس ببلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم. إلى ذلك اعتدى مستوطنون اسرائيليون بعد ظهر اليوم على الفلسطينيين وسياراتهم على طريق قلقيلية نابلس بعد أن أغلقوا مفرق أماتين شرق مدينة قلقيلية بحماية قوات الاحتلال.

إصابة عدد من الفلسطينيين في غزة في جمعة (المقاومة حق مشروع)

في غضون ذلك أصيب عدد من الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق في الجمعة الثامنة والثلاثين من مسيرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة تحت عنوان (المقاومة حق مشروع).

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا عن مصادر طبية قولها: إن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز السام على الفلسطينيين المشاركين في مسيرات العودة شرق مدينة غزة وشرق مخيم البريج وسط قطاع غزة وبلدة جباليا شماله ما أدى إلى إصابة عدد من الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق.

ووصل عدد الشهداء الذين قضوا جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرات العودة وكسر الحصار منذ الثلاثين من آذار الماضي إلى 222 إضافة إلى إصابة نحو 25 ألفا بجروح مختلفة وحالات اختناق بالغاز.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم 0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 11 فلسطينياً في الضفة الغربية

القدس المحتلة-سانا اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ظهر اليوم ثلاثة فلسطينيين في الضفة الغربية. وذكرت وكالة …