الشريط الأخباري
عــاجــل مراسل سانا: وصول دفعة جديدة من المهجرين السوريين قادمين من مخيمات اللجوء في الأردن عبر معبر نصيب الحدودي

إضاءة شجرة الميلاد وافتتاح بازار في كاتدرائية سيدة النياح بدمشق- فيديو

دمشق-سانا

بمناسبة أعياد الميلاد المجيدة قامت كاتدرائية سيدة النياح البطريركية للروم الملكيين الكاثوليك بباب شرقي في دمشق مساء اليوم بإضاءة شجرة الميلاد وافتتاح بازار الميلاد الخيري ضمن قاعة القديس يوستينوس الرعوية.

ورافق إضاءة الشجرة ألعاب نارية إضافة إلى عرض موسيقي قدمته الفرقة العامة للموسيقا كتقليد سنوي يؤكد معاني العيد في نشر المحبة والسلام والتآخي بين السوريين جميعا.

وعبر عدد من الحضور عن أملهم أن تعم الأفراح حياة السوريين وأن يكون عيد الميلاد انطلاقة نحو حياة أفضل لجميع السوريين.

وأوضح الأرشمندريت نعيم الغربي كاهن الكاتدرائية أن ما يميز احتفالات هذه السنة بعيد الميلاد أن دمشق معافاة من الإرهاب وهي تعيد الميلاد بأبهى حلة متمنيا أن يعم السلام أرجاء سورية.

وأشار الوكيل البطريركي العام الأرشمندريت جورج جبيل إلى أن الاحتفالية تمثل رسالة للعالم بتعافي سورية وعودتها إلى ألقها مبينا أن احتفالات عيد الميلاد المجيد تعكس حالة المحبة التي تجمع بين السوريين.

وكيلة كاتدرائية سيدة النياح ماري الأحمر ومنظمة بازار الميلاد أوضحت أن ريع البازار سيعود إلى نشاطات الكنيسة التي ستقام خلال عام 2019 ولا سيما أنه يشكل فرصة مهمة للمشتركات للتعريف بمنتجاتهن وبضاعتهن .

ميسون يازجي مشاركة من مشتى الحلو لفتت إلى أن البازار يشكل فرصة مهمة للتعريف بمنتجاتنا واستقطاب الزبائن الجدد موضحة أن معروضاتها هي الصابون المصنوع من مواد طبيعية “الزيتون والغار والورد” بينما أوضحت كارين صبرو أن البازار فرصة لإثبات قدرتنا على العمل من خلال معروضاتنا الخشبية المزينة برموز الميلاد.

وفاء ابراهيم والدة الطفل جورج المصاب بالتوحد قالت: إن “مشاركتي عبارة عن إكسسوارات صنعها ابني جورج بعد تعلمه شك الخرز وأردت المشاركة بالبازار لعرض منتجاته ليثبت من خلالها أنه رغم الإعاقة استطاع إثبات ذاته والاندماج بالمجتمع”.

فيما لفتت سمية الحوش إلى أن مشاركتها بالبازار تتلخص بعرض منتجاتها المحلية من “بلدة عرنة بجبل الشيخ” وهي عبارة عن فواكه مجففة بأنواعها الكرز وقمر الدين والخوخ والتين المجفف والإجاص والتفاح التي رغبت الناس مؤخرا بتقديمها كضيافة في عيد الميلاد نتيجة ارتفاع أسعار الحلويات والشوكولا.

بدورها أكدت ماري عازار زائرة للبازار أنها قصدت البازار لتسوق ما تحتاجه للعيد من حلويات ومشروبات وزينة الشجرة أما إيمان شامية فبينت أن البازار يسهم في رسم فرحة العيد على وجوه الجميع وفي توصيل رسالة للعالم بأن سورية ستعود كما كانت وأفضل .

رحاب علي