ريابكوف:اتهامات واشنطن لموسكو بانتهاك معاهدةالصواريخ تفتقر للأساس

موسكو-سانا

أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن الاتهامات التي تسوقها واشنطن بشان انتهاك روسيا معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى لا أساس لها .

وقال ريابكوف في بيان نشر على موقع الخارجية الروسية ونقلته وكالة سبوتنيك: “روسيا لا تزال ملتزمة تماما بالتنفيذ الصارم والنزيه لمعاهدة التخلص من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى بما في ذلك الالتزام بعدم إنتاج واختبار الصواريخ المحظورة بموجب المعاهدة وهذا الأمر ينطبق بشكل كامل على الصواريخ المجنحة المتمركزة على الأرض التي لم يتم تطويرها واختبارها لمدى مساو أو أكبر من الحد البالغ 500 كم الذي حددته المعاهدة لهذه الفئة من الصواريخ”.

وجاء في البيان: “على الرغم من إعلان الولايات المتحدة عبر القنوات الدبلوماسية وعلى مستوى سياسي رفيع عزمها الانسحاب من المعاهدة وتأكيدها أن هذا القرار نهائي ولا رجعة فيه فإننا من جانبنا نترك الباب مفتوحا لحوار موضوعي وبناء يهدف إلى تحقيق نتائج مقبولة للجانبين من أجل البحث عن سبل للحفاظ على المعاهدة”.

وتابع: “للأسف فإن الولايات المتحدة لا تبدي رغبة بالتوصل إلى اتفاق معنا على أساس المساواة”.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جدد في الخامس من الشهر الجاري رفض بلاده إلغاء معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى مشيرا إلى أن روسيا سترد بالشكل المناسب في حال نفذت واشنطن تهديدها بهذا الشأن .

ووقعت روسيا والولايات المتحدة هذه المعاهدة عام 1987 حيث تنص على التزام الجانبين بعدم تصنيع أو تجريب أو نشر أي صواريخ باليستية أو مجنحة وبتدمير كل منظومات الصواريخ التي يتراوح مداها المتوسط بين 1000 و5500 كيلومتر ومداها القصير بين 500 و1000 كيلومتر.

انظر ايضاً

روسيا تحذر مواطنيها في فرنسا من اضطرابات قد تشهدها باريس

موسكو-سانا حذرت وزارة الخارجية الروسية مواطنيها من مخاطر حدوث اضطرابات قد تشهدها شوارع العاصمة الفرنسية …