الشريط الأخباري

المجلس الوطني الفلسطيني: شعبنا مستمر بالتصدي للإرهاب الصهيوني

القدس المحتلة-سانا

أكد المجلس الوطني الفلسطيني أن سياسات الاحتلال الإسرائيلي العدوانية واقتحاماته للأراضي الفلسطينية وخاصة في مدينة رام الله تهدف إلى فرض الحلول الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني.

وقال المجلس في بيان نقلته وكالة وفا الفلسطينية اليوم: إن الاقتحامات للمؤسسات التعليمية والإعلامية الفلسطينية والأحياء السكنية تهدف إلى فرض الحل الذي رفضه الشعب الفلسطيني بعد أن فشلت سياسة التهديد والضغوط والعقوبات المالية التي مارستها “إسرائيل” والولايات المتحدة للقبول بـ”صفقة القرن” مؤكدا أن الشعب الفلسطيني مستمر بالتصدي لهذا الإرهاب والتهديد حتى نيل حقوقه كاملة في الحرية والاستقلال.

ولفت المجلس إلى أن الحملات التي أطلقها المستوطنون الإسرائيليون لاغتيال الرئيس محمود عباس هي ترجمة للغة التهديد والوعيد والضغط السياسي والاقتصادي الذي يمارسه الاحتلال على الشعب الفلسطيني منذ إعلان رفضه القاطع لما تسمى “صفقة القرن” التي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية وشطب حق العودة وإلغاء أي إمكانية لإقامة دولة فلسطينية مستقلة.

في سياق متصل أعلن مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور أنه سيتم تقديم مذكرات احتجاج رسمية إلى رئيس مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة الجمعية العامة حول تهديدات الاحتلال باغتيال الرئيس عباس واقتحام مسجد قبة الصخرة في القدس المحتلة والاعتداء على المؤسسات الفلسطينية تتضمن مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته حيال هذه التهديدات والممارسات التي تنتهك القانون الدولي وميثاق المنظمة الدولية.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت مدينة رام الله بالضفة الغربية أمس الأول ووقفت على بعد أمتار من منزل الرئيس عباس كما اقتحمت عددا من المؤسسات من بينها وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية “وفا” بينما وزعت منظمات يهودية منشورات جنوب مدينة نابلس بالضفة تحرض على اغتيال الرئيس عباس.

انظر ايضاً

المجلس الوطني الفلسطيني: القدس عاصمة فلسطين الأبدية

القدس المحتلة-سانا جدد المجلس الوطني الفلسطيني تأكيده أن القدس جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية …