الهطولات المطرية تسهم بتحسن الموسم الزراعي في درعا

درعا-سانا

أدت الهطولات المطرية التي شهدتها معظم الأراضي الزراعية في محافظة درعا خلال الأسبوع الماضي إلى إقبال الفلاحين على الزراعة الشتوية للمحاصيل الاستراتيجية ولا سيما محصولي القمح والشعير.

وأشار المهندس محمد الشحادات مدير الإرشاد الزراعي في مديرية زراعة درعا في تصريح لمراسل سانا إلى أن الأمطار تنعكس ايجابيا على الإنتاج الزراعي كماً ونوعاً وستسهم في رفع نسب تنفيذ الخطة الزراعية لمحصولي القمح والشعير وتحسين المورد المائي للسدود وتشجع الفلاحين على تنفيذ الخطة الزراعية الشتوية .‏

ولفت المهندس صالح المقداد رئيس دائرة الاحصاء والتخطيط إلى أن خطة زراعة القمح المروي لهذا الموسم تبلغ 8082 هكتاراً والبعل 74120 هكتاراً
والشعير 27936 هكتارا وتم تنفيذ مساحات لا بأس بها حتى تاريخه حيث يقوم الفلاحون بزراعة أراضيهم بشكل متواصل لافتا إلى أن هناك إقبالاً كبيراً على استجرار البذار والسماد من مركز إكثار البذار بإزرع.

يذكر أن فرع اكثار البذار وزع حتى تاريخه 4000 طن من بذار القمح المحسن و100 طن من بذار الشعير.

 

انظر ايضاً

شعبان: سورية ستحرر كل شبر من أراضيها.. كل ما يتصل بالدستور شأن سيادي يقرره الشعب السوري