إصلاح ثلاثة أجهزة طبية في مشفى حماة الوطني

حماة-سانا

تمكن مهندسو وفنيو القسم الهندسي في الهيئة العامة لمشفى حماة الوطني من إصلاح ثلاثة أجهزة طبية للتخدير والتنفس والتعقيم بالاعتماد على قطع التبديل المحلية ومواد أخرى خارجة عن الخدمة الأمر الذي وفر على المشفى ملايين الليرات ووضع تلك الأجهزة بالخدمة.

وبين المهندس عبد الكريم جرجنازي رئيس القسم الهندسي في المشفى لمراسلة سانا أن الأجهزة كانت متوقفة عن العمل منذ مدة عام تقريبا والسبب عدم توفر القطع التبديلية ونتيجة للإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية كانت هناك صعوبة كبيرة في تأمين تلك القطع التبديلية ما دفع العاملين في القسم الهندسي من مهندسين وكوادر فنية لتأمين تلك القطع من قطع تبديل محلية وإعادة تشغيل تلك الأجهزة ووضعها بالخدمة ما وفر على المشفى ملايين الليرات مبينا أن أعمال الصيانة شملت الصمامات والمبخرات وحساسات مستوى وصمامات تيرموماديكية وغيرها.

من جانبه أوضح سهيل البكري مدير شركة البكري للمستلزمات الطبية أن كلفة جهاز التخدير لا تقل عن 45 مليون ليرة في حين أن كلفة جهاز التنفس تبلغ نحو 30 مليون ليرة بينما كلفة جهاز التعقيم تصل إلى 40 مليون ليرة لافتا إلى الخطوة التي قام بها القسم الهندسي في الهيئة العامة لمشفى حماة الوطني وإحداث مستودع قطع غيار للأجهزة المنسقة وذلك بهدف توفير قطع الغيار للأجهزة الأخرى حتى لا تتوقف عن العمل والتقليل من تكاليف الصيانة.

 

انظر ايضاً

مشفى حماة الوطني يطلق خدمة الأطراف الصناعية العام القادم

حماة-سانا وضعت الهيئة العامة لمشفى حماة الوطني عدة أجهزة طبية حديثة في الخدمة بهدف تحسين …