ولايتي يتوعد الإرهابيين الضالعين بتفجير جابهار برد مؤلم

طهران-سانا

توعد مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي الإرهابيين الضالعين بالتفجير في مدينة جابهار جنوب غرب البلاد وداعميهم برد مؤلم.

واعتبر ولايتي في بيان أصدره اليوم أن الهجوم الإرهابي “يشكل دليلاً آخر على إحباط  المجموعات الإرهابية وعجزهم عن زعزعة الأمن في البلاد” مؤكدا أن الشعب والقيادة في إيران سيحبطون مخططات الإرهابيين المشؤومة في المنطقة وسيفشلون مشاريعهم دائما .

وقال ولايتي إن “على مرتكبي هذه الجريمة وداعميهم انتظار صفعة مؤلمة”.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي وصف أمس التفجير الإرهابي الذي وقع في مدينة جابهار الإيرانية وأدى إلى استشهاد شخصين وإصابة 28 آخرين بأنه “جريمة نكراء ومعادية للإنسانية” متوعداً المتورطين فيه بـ “عقاب شديد” مشيرا إلى أن “الإرهابيين ترعرعوا في أحضان بعض الدول والمنظمات التي تروج للعنف والتطرف في المنطقة”.

انظر ايضاً

المقداد يبحث مع ولايتي العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك

 طهران-سانا بحث وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد اليوم مع مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية …