الشريط الأخباري

قصص مترجمة من الخيال العلمي في مجموعة على متن مركبة فضائية

دمشق-سانا

“على متن مركبة فضائية” قصص قصيرة من الخيال العلمي تخاطب في أكثرها جيل اليافعين والشباب لمجموعة من الكتاب الفرنسيين قام بترجمتها إلى العربية عوض الأحمد.

أبطال هذه القصص بالإضافة إلى البشر من سكان عالمنا الأرضي مخلوقات فضائية من خيال كاتبها بعضهم يراها زرقاء اللون ورؤوس تشبه رؤوس الحيوانات ودماء مختلفة عن دمائنا وبعضهم يراها بآذان طويلة وعيون واسعة تقود مراكب فضائية ضخمة متطورة كما يشارك في بعض القصص رجال آليون متطورون لدرجة يصعب التفريق بينهم وبين البشر.

معظم قصص المجموعة تذهب بالزمن نحو المستقبل لتعمل الخيال باستشراف رؤية جديدة لعالم متطور يقوم على الكشف والتعرف على خبايا الكون كما تتطرق بعض القصص إلى منعكسات التطور العلمي في المستقبل على حياتنا بعد السرعة الهائلة التي وصلت إليها وسائل الاتصال والنقل حيث السيارات الهوائية التي تسير بسرعة الضوء والحياة التي يعيشها الناس معتمدين في كل شؤونهم على البرمجة والرجال الآليين ليحدوا كثيرا من دور البشر في تسيير شؤونهم.

وتتألف المجموعة الصادرة عن الهيئة العامة السورية للكتاب من أربع عشرة قصة قصيرة منها “على متن مركبة فضائية” و”مخلوق فضائي لطيف” و”الفتاة القمرية” و”سقطوا من السماء السابعة”.

وتقع المجموعة في 201 صفحة من القطع الصغير.

يذكر أن الكاتب عوض الأحمد يعمل في مجال الترجمة وصدر له عن هيئة الكتاب “حكاية شعبية من القوقاز” و”كيف نروي الحكايات لأطفالنا”.

بلال أحمد