برنامج الأغذية العالمي: عشرون مليون يمني يعانون أزمة غذائية

جنيف-سانا

حذر برنامج الأغذية العالمي اليوم من أن أكثر من 15 مليون شخص في اليمن يعانون حالة طارئة وأن العدد قد يصل إلى 20 مليونا ما لم تصلهم معونات غذائية بشكل ثابت.

ونقلت (رويترز) عن المدير التنفيذي للبرنامج التابع للأمم المتحدة ديفيد بيزلي قوله في حديث بمقر برنامج الأغذية العالمي في روما: “إن الوضع الإنساني في اليمن يزداد سوءا وإن وكالات الإغاثة تحتاج إلى دعم فوري لمساعدة السكان الذين أصبحوا على حافة المجاعة”.

وأظهر مسح للأمن الغذائي أجراه خبراء يمنيون ودوليون في تشرين الأول الماضي أنه “وفقا لنظام دولي لتصنيف أزمات الغذاء فإن نحو 65 ألفا يعانون كارثة غذائية أو أنهم قرب مستويات المجاعة وأن معظمهم يعيشون في مناطق الصراع” مشيرا إلى أن العدد قد يزيد إلى 237 ألفا ما لم تصل مساعدات غذائية.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت أمس الأول أن الازمة الانسانية في اليمن هي الأسوأ في العالم وستتفاقم العام المقبل محذرة من أن عدد الأشخاص الذين يحتاجون مساعدات غذائية سيرتفع بنحو أربعة ملايين شخص.

يشار إلى أن العدوان السعودي المتواصل على اليمن منذ السادس والعشرين من آذار عام 2015 أدى إلى تخريب بناه التحتية ومرافقه الصحية كما فرضت دول العدوان حصارا شاملا على اليمن أدى إلى تجويع الشعب اليمني وانتشار الأمراض والأوبئة والكوارث في اليمن.

انظر ايضاً

الأمم المتحدة: ربع مليون يمني يواجهون مستويات كارثية من الجوع

نيويورك-سانا حذرت الأمم المتحدة من أن نحو ربع مليون يمني يواجهون المستوى الكارثي للأمن الغذائي …