الشريط الأخباري

مشروع قرار أمريكي بشأن تواطؤ ابن سلمان بمقتل خاشقجي

واشنطن-سانا

أعلن عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي عن إعدادهم مشروع قرار بشأن مسؤولية ولي عهد النظام السعودي محمد بن سلمان وتواطئه بمقتل الصحفي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في اسطنبول.

وجاء في مشروع القرار الذي نشرت وكالة أسوشيتيد برس مقتطفات منه  وتقدم به السيناتور ليندسي غراهام من الحزب الجمهوري والسيناتور ديان فاينشتاين من الحزب الديمقراطي أن “مجلس الشيوخ على مستوى عال من الثقة” بأن ابن سلمان “كان متواطئا فى عملية القتل”.

ولفتت الوكالة إلى أن مشروع القرار يسجل قلق مجلس الشيوخ من القتل ورد فعل إدارة ترامب ويطالب بالنظر في اتخاذ عدة إجراءات ضد النظام السعودي بعد إحاطة مغلقة لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية في الكونغرس.

في سياق متصل جدد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي السيناتور الجمهوري بوب كوركر تأكيده مسؤولية ولي عهد النظام السعودي عن عملية قتل خاشقجي مشيرا إلى أنه إذا ما تمت محاكمة ابن سلمان أمام المحكمة الأمريكية فستتم “إدانته من قبل هيئة المحلفين في غضون 30 دقيقة فقط”.

ونقلت رويترز عن كوركر قوله في تصريحات عقب جلسة إحاطة مع رئيسة الاستخبارات الأمريكية جينا هاسبيل “تأكدنا أن الأمير محمد بن سلمان أمر وراقب عملية القتل.. هناك الكثير من الزخم لكن ليست هناك عقبات بيننا وجميعنا متفقون على ضرورة رفع سقف العقوبات إلى أعلى درجة وسنبذل أقصى جهودنا لإظهار الحقيقة الكاملة”.

وأعرب كوركر عن أمله بعقد جلسة أوائل الأسبوع القادم لبحث تشريع يتضمن نطاقا واسعا من الجهود للضغط على الرياض منها فرض عقوبات جديدة ووقف مبيعات السلاح”.

وكانت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه طالبت أمس بإجراء تحقيق دولي لتحديد المسؤول عن مقتل خاشقجي في قنصلية بلاده باسطنبول.

وكشفت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية “سى اى ايه” مؤخرا أن ولي عهد النظام السعودي وجه 11 رسالة إلى أحد كبار مساعديه سعود القحطاني الذي أدار عملية قتل خاشقجي في الساعات التي سبقت وتلت الجريمة.

انظر ايضاً

مجلس الشيوخ الأمريكي: روسيا لم تحاول التدخل في انتخابات 2016

واشنطن-سانا كشفت وثيقة صدرت عن مجلس الشيوخ الأمريكي اليوم أن لجنة الاستخبارات التابعة للمجلس “لم …