الشريط الأخباري

زاخاروفا: تصرفات واشنطن المشبوهة في سورية تثير قلق موسكو بشكل متزايد

موسكو-سانا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن التصرفات المشبوهة التي يقوم بها “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة في سورية تثير قلق موسكو بشكل متزايد.

وأوضحت زاخاروفا خلال مؤتمرها الصحفي الأسبوعى اليوم أن وجود القوات الأمريكية في سورية غير شرعي حيث يتواصل “احتلالها” لمنطقة الـ 55 كيلومترا في منطقة التنف لافتة إلى أن واشنطن تحاول عبر وجودها غير الشرعي في سورية “اللعب بالورقة الكردية” بغض النظر عن التصريحات الرسمية التي تزعم التزامها بوحدة الأراضي السورية.

وأكدت وزارة الخارجية والمغتربين مرارا أن وجود القوات الأمريكية وأي وجود عسكري أجنبي في سورية دون موافقة الحكومة السورية هو عدوان موصوف واعتداء على السيادة السورية وانتهاك صارخ لميثاق ومبادىء الأمم المتحدة.

وحول التصريحات الأمريكية عن ضرورة تشكيل لجنة مناقشة الدستور خلال الشهر الجاري أشارت زاخاروفا إلى أن هذه التصريحات لا تصب في مصلحة العملية السياسية في سورية وأن الأمريكيين يحاولون إفشال كل المبادرات السياسية ولذلك فإن موسكو تعتبر هذه التصريحات غير بناءة.

من جانب آخر أعلنت زاخاروفا عزم روسيا اتخاذ إجراءات جوابية مناسبة في حال تعزيز الوجود العسكري الأمريكي في قبرص.

وحذرت المتحدثة باسم الخارجية الروسية من عواقب “استمرار عسكرة جزيرة قبرص وجرها لتنفيذ خطط الأمريكيين وحلف شمال الأطلسي الناتو” مؤكدة أن هذا الأمر سيؤدي حتما إلى “عواقب خطيرة ومزعزعة لاستقرار قبرص ذاتها ولا يمكن لموسكو ألا تأخذ بعين الاعتبار الطابع المعادي لروسيا لهذه الخطط”.

وقالت زاخاروفا: “في حال تنفيذ هذه الخطط المعادية فسنضطر لاتخاذ إجراءات جوابية”.

انظر ايضاً

موسكو: فرض القوانين الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل مرفوض وانتهاك للقوانين الدولية

موسكو-سانا أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن فرض القوانين الإسرائيلية على الجولان …