موسكو: أدلة لندن الجديدة بشأن سكريبال لتغطية مشاكلها الداخلية

موسكو-سانا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن نشر الشرطة البريطانية مقاطع فيديو تتعلق بقضية حادثة تسمم الضابط الروسي السابق سيرغي سكريبال ليست سوى محاولة يائسة من لندن لصرف الأنظار عن مشاكلها الداخلية.

ونشرت الشرطة البريطانية مقاطع فيديو عما قالت: إنه يظهر مواطنين روسيين هما ألكسندر بيتروف وروسلان بوشيروف المتهمان بتسميم سكريبال وهما يتجولان في شوارع سالزبوري إضافة إلى صورتين لعلبة عطر مزيفة تزعم لندن أنها احتوت على المادة السامة التي أصيب بها سكريبال وابنته يوليا في سالزبوري في آذار الماضي.

ونقلت روسيا اليوم عن زاخاروفا قولها على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك): إن “هذه الأدلة الجديدة التي عرضت على الرأي العام والتي من غير المعروف على ماذا تدل لا تثير إلا الصدمة كما أنني لم أعد أطرح التساؤلات بل أجزم بأن هذه وسيلة بدائية تلجأ إليها حكومة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للتشويش على أجندة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) ومناقشة استقالتها المحدقة”.

بدوره أكد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أنه لا علم لموسكو “لا بنوع المادة التي أصيب بها سكريبال ولا بكميتها ولا بما حصل بها لأن السلطات البريطانية ترفض باستمرار تقديم أي معلومات ذات صلة بهذه القضية وتتجاهل مقترحات روسية للتعاون في هذا الشأن” مشدداً على أن “استخدام مواد سامة في أوروبا أمر خطر ويثير القلق”.

وكان نائب وزير الصناعة والتجارة الروسي غيورغي كالامانوف أكد أمس الأول أن لندن ترفض التعاون بالمجال القانوني الدولي فيما يتعلق بالتحقيقات في حادثي سالزبوري وأميسبوري.

وفي سياق متصل كشفت مجموعة (أنونيموس) أنها حصلت على كم كبير من الوثائق التي تؤكد تورط الحكومة البريطانية في نشاطات تجسسية واسعة بذريعة “التصدي للدعاية الروسية” المزعومة.

ولفتت المجموعة إلى أن الحكومة البريطانية أقامت في الواقع جهاز استخبارات سرياً يعمل على نطاق واسع في أوروبا والولايات المتحدة وكندا ويجند أفراداً محليين من الأوساط السياسية والعسكرية والأكاديمية والصحفية ويرفده مركز تحليل مقره العاصمة البريطانية لندن.

وقالت المجموعة: إن “لندن تدخلت بواسطة هذا المشروع مراراً في الشؤون الداخلية للدول الأوروبية ومن الأمثلة البارزة على ذلك العملية المسماة (مونكلوا) في إسبانيا حيث حالت بريطانيا دون تعيين بيدرو بانيوس في منصب مدير وزارة الأمن الداخلي هناك.

 

انظر ايضاً

زاخاروفا: نراقب النشاط العدائي لطوكيو تجاه تدريباتنا العسكرية المشتركة مع الصين

موسكو-سانا أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن بلادها تراقب