الشريط الأخباري

صباغ يؤكد خلال لقائه وفدا كنسيا أهمية دور رجال الدين في ترسيخ الوحدة الوطنية

دمشق-سانا

أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ خلال لقائه مساء اليوم وفداً كنسياً برئاسة البطريرك أغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي في العالم أهمية الدور الكبير الذي يقوم به رجال وعلماء الدين الإسلامي والمسيحي في ترسيخ الوحدة الوطنية والمحبة والتآخي بين السوريين وتوحيد جهودهم في مواجهة أعداء السلام.

وأشار صباغ خلال اللقاء إلى أن الجرائم التي ارتكبتها التنظيمات الإرهابية في سورية لم تستثن أحداً وطالت دور العبادة من مساجد وكنائس وأديرة وكذلك المعالم الأثرية وأيقونات الحضارة السورية العريقة بهدف طمس هوية الشعب السوري الصامد في أرضه وترابه.

من جانبه أكد البطريرك أغناطيوس يوسف الثالث يونان أن سورية وطن الحضارة والتآخي والأبجدية الأولى وستبقى صامدة بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد وتماسك النسيج المجتمعي في سورية، معرباً عن فخره بالانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري الذي قدم التضحيات والشهداء دفاعاً عن أرضه وشعبه.

ودعا البطريرك يونان السوريين إلى التجذر بأرضهم ومواصلة التصدي لما يحاك ضد بلدهم من مؤامرات ودسائس تهدف إلى زعزعة استقراره والنيل من سيادته الوطنية وقراره المستقل، مؤكداً أنه سيواصل كما كان على الدوام نقل حقيقة ما تتعرض له سورية إلى الرأي العام العالمي في مواجهة الإعلام المغرض الذي يحاول باستمرار استخدام التضليل والأكاذيب.

حضر اللقاء عدد من أعضاء مجلس الشعب.

انظر ايضاً

صباغ: سورية تعيش الفصل الأخير من الحرب الإرهابية عليها

دمشق-سانا أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ أن سورية تعيش حاليا الفصل الأخير من الحرب …