الشريط الأخباري

العراق يطالب بإنهاء الوجود العسكري الأمريكي على أراضيه

بغداد-سانا

طالبت الكتل النيابية العراقية بإنهاء الوجود العسكري الأمريكي في البلاد مؤكدة أن استمراره يشكل مصدر تهديد دائم للأمن الوطني.

وقال النائب عن كتلة مجلس النواب علي البديري لمراسلة سانا في بغداد: إن “الوجود العسكري الأمريكي يهدد أمن واستقرار البلاد جراء علاقته المكشوفة مع التنظيمات الإرهابية التي تتحرك في الصحراء الغربية تحت مظلته”.

بدوره أكد النائب عن كتلة الصادقون حسن سالم أن مجلس النواب والحكومة الحالية يعتزمان إلغاء الاتفاقية الاستراتيجية مع واشنطن خلال الأسابيع المقبلة موضحاً أن واشنطن لم تلتزم ببنود الاتفاقية الأمنية مع العراق وأخلت بشروط تسليحه وأن استمرار العمل بهذه الاتفاقية إخلال بالسيادة الوطنية.

من جهته حذر النائب عن تحالف البناء أحمد حيدر من مواصلة التدخل الأمريكي السافر وانتهاكاته بحق العراق وخاصة إدراج بعض فصائل الحشد الشعبي والمقاومة على لائحة الإرهاب مبيناً أن البرلمان سيرد بالمثل على ذلك وسيتخذ موقفاً إزاء تلك التدخلات.

وأضاف حيدر إن “الحشد الشعبي مؤسسة عسكرية عراقية وفق القانون وجزء لا يتجزأ منها وقدم تضحياته من أجل تحرير الأراضي العراقية من تنظيم داعش الإرهابي”.

كما طالبت كتلة الفتح بإلغاء الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة وإنهاء وجود قواتها في العراق.