الشريط الأخباري

جيش التحرير الفلسطيني: إنجازات الحركة التصحيحية شاملة

دمشق-سانا

أكدت هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني أن الحركة التصحيحية المجيدة التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد تركت آثاراً مهمة على المسيرة النضالية لحزب البعث العربي الإشتراكي عبر تصحيح نقاط الضعف والخلل والسير قدماً في بناء سورية القوية التي تشكل قلعة العروبة الصامدة والحصن المنيع لحقوقها وفي مقدمتها حقوق الشعب الفلسطيني في التحرير والعودة.

ولفتت الهيئة في بيان لها إلى أن إنجازات الحركة التصحيحية المجيدة كانت شاملة لجميع مناحي الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وقيمها النضالية الرائدة وانعكست هذه الإنجازات العظيمة على أمتنا العربية ومكانتها بين الأمم وخاصة بعد حرب تشرين التحريرية التي تعد بحق إحدى أبرز إنجازات الحركة التصحيحية المجيدة.

وأشارت الهيئة إلى أن ذكرى الحركة التصحيحية تمر هذا العام وسورية تشهد الفصول الأخيرة للمؤامرة الكونية التي استهدفتها بعد صمود أسطوري حققه الشعب السوري المقاوم والجيش العربي السوري مع القوات الرديفة والحليفة مجددة التأكيد على عهد الوفاء لسورية شعباً وقيادة وحزباً وتمسكها بخندق البطولة والمقاومة جنباً إلى جنب مع أبطال الجيش العربي السوري.

 

انظر ايضاً

جيش التحرير الفلسطيني يؤكد التمسك بنهج المقاومة

دمشق-سانا أكدت رئاسة هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني تمسكها بنهج المقاومة النضالي لإكمال مسيرة تحرير …