موسكو: واشنطن تواصل قصفها مناطق شرق سورية بأسلحة محرمة دوليا

موسكو-سانا

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن الولايات المتحدة تواصل قصف مناطق شرق سورية باستخدام أسلحة محرمة دوليا ولا سيما قنابل الفوسفور الأبيض.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا قولها في مؤتمر صحفي: إن “الأمريكيين جددوا الغارات الجوية المكثفة على البلدات السكنية في الضفة الشرقية لنهر الفرات واستخدموا قنابل فوسفورية محرمة دوليا”.

وتقود الولايات المتحدة تحالفا غير شرعي من خارج مجلس الأمن بزعم محاربة تنظيم داعش الإرهابي في سورية في حين استهدفت معظم غارات هذا  “التحالف” السكان المدنيين وتسببت بعشرات المجازر وتدمير البنى التحتية والمنشآت الحيوية كما تسبب هذا “التحالف” بتدمير مدينة الرقة بشكل شبه كامل.

وقصف “التحالف الدولي” المزعوم مرات عدة مناطق في شرق سورية بقنابل مصنعة من الفوسفور الأبيض المحرم دوليا ما تسبب بوقوع ضحايا بين المدنيين وإشتعال محلات تجارية ومنازل سكنية وإرغام العديد من العائلات على ترك منازلها للنجاة بحياتها.

إلى ذلك اعتبرت زاخاروفا أن عملية الفصل بين الإرهابيين والمجموعات المسلحة الأخرى في إدلب “لم تتحقق بعد وفقا لمذكرة الاتفاق الروسي التركي بشأن هذه المحافظة”.

وتواصل التنظيمات الإرهابية التي ينضوي معظمها تحت زعامة تنظيم جبهة النصرة الإرهابي المنتشرة فى عدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي المتاخم لمحافظة إدلب خرق اتفاق منطقة تخفيف التوتر في إدلب عبر اعتداءاتها وهجماتها على مواقع الجيش ونقاطه والقرى الآمنة في المنطقة منزوعة السلاح ومحيطها.

إلى ذلك أكدت زاخاروفا أن وسائل الإعلام الأمريكية وكما هي الحال دائما لم تقدم أي دليل على مزاعم “تدخل” موسكو في انتخابات التجديد النصفي بالولايات المتحدة.

انظر ايضاً

موسكو: الوضع المزري في مخيم الركبان نتيجة استخفاف واشنطن بالقانون الدولي الإنساني

موسكو-سانا أكدت وزارة الخارجية الروسية أن الولايات المتحدة تتحمل المسؤولية عن وصول الوضع في مخيم …