الشريط الأخباري

دفعات جديدة من المهجرين السوريين تعود من لبنان: الأمن والأمان والحياة الكريمة في الوطن-فيديو

حمص وريف دمشق-سانا

دفعات جديدة من المهجرين السوريين القادمين من لبنان عبر معابر الدبوسية والزمراني وجديدة يابوس دخلت اليوم الأراضي السورية وذلك فى إطار الجهود المشتركة التى تبذلها الحكومة السورية بالتعاون مع الجانب اللبناني.

وأفاد موفد سانا فى معبر الزمراني بريف دمشق بأن عددا من الحافلات وسيارات الشحن الصغيرة دخلت عبر المعبر تقل مئات السوريين المهجرين بفعل الإرهاب قادمين من الأراضي اللبنانية تمهيدا لنقلهم إلى قراهم وبلداتهم التى حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب.

وبين المراسل أن الجهات المعنية المشرفة على عملية إعادة المهجرين إلى منازلهم بأمن وسلامة جهزت فى المعبر نقطة طبية لإعطاء اللقاحات للأطفال ومواد غذائية فى الوقت الذى يسجل العائدون أسماءهم فقط لتأمين نقلهم بكل راحة إلى منازلهم وسط إجراءات مبسطة وسهلة وآمنة.

ولفت رئيس لجنة عودة المهجرين من لبنان إلى سورية خالد عبد العزيز في تصريح لمراسل سانا إلى الإقبال الكبير من قبل المهجرين لتسجيل أسمائهم من أجل العودة إلى حضن الوطن في ظل الإجراءات الميسرة التي تقدمها الحكومة السورية ومرسوم العفو مشيرا إلى أن الشائعات التي أطلقتها جهات لبنانية عارية من الصحة وتهدف إلى بث الخوف في نفوس المهجرين ومنعهم من العودة إلى سورية.

وفي تصريح مماثل بين مختار الجراجير مصطفى مسعود أن المهجرين السوريين على تواصل دائم مع الجهات المعنية وأهاليهم في قراهم وبلداتهم الذين أكدوا لهم أن الوضع آمن ومستقر ولا توجد أي عقبات تمنع عودتهم إلى سورية لافتا إلى أنه فور وصول المهجرين إلى منازلهم تقوم الجهات الحكومية بتأمين جميع متطلباتهم واحتياجاتهم وتسجيل الولادات وتثبيت عقود الزواج بدوائر النفوس.

ومن معبر الدبوسية الحدودي مع لبنان بريف حمص الغربي ذكر موفد سانا أنه وصلت صباح اليوم 13 حافلة تقل دفعة من المهجرين إلى المعبر قادمة من الأراضي اللبنانية حيث قامت الجهات المعنية بتقديم التسهيلات اللازمة وقدمت نقطة طبية مجهزة بكادر متخصص من مديرية صحة حمص اللقاحات والخدمات الصحية للمهجرين والأطفال العائدين.

وأكد موفد سانا من مركز جديدة يابوس الحدودي بريف دمشق أن عددا من الحافلات تقل المئات من السوريين بينهم أطفال وشباب وأمتعة خاصة بهم وصلت ظهر اليوم إلى المعبر وتم اتخاذ جميع الإجراءات المبسطة تمهيدا لتأمينهم ونقلهم إلى منازلهم فى القرى والبلدات التى حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب.

وفى تصريحات للمراسلين أكد عدد من الشبان أنهم دخلوا مرحلة خدمة العلم وهم عائدون مع ذويهم لإتمام جميع الإجراءات للالتحاق بصفوف الجيش العربي السوري الذى طهر معظم سورية من الإرهاب وحافظ على كرامة السوريين ورفع رؤوسهم عاليا مشيرين إلى أنهم تواصلوا قبل عودتهم مع أقرانهم الذين عادوا فى الدفعات السابقة والذين دعوهم إلى العودة حيث الأمن والأمان والطمأنينة التى حققها الجيش ببطولاته ودماء الشهداء ناهيك عن الإجراءات السهلة التى تسهم بعودة المهجرين العائدين إلى مجتمعهم وحياتهم الطبيعية كما كانت قبل اندلاع الحرب العدوانية على سورية.

وعبر عدد من الرجال والنساء والأطفال العائدين عن فرحتهم بالوصول إلى وطنهم بسلامة وأمان موجهين الشكر للجهات المعنية فى لبنان وسورية التي سهرت على أمنهم وسلامتهم وسهلت عودتهم إلى وطنهم الغالي سورية.

وعادت يوم الخميس الماضي دفعات من المهجرين السوريين عبر معابر الدبوسية والزمراني وجديدة يابوس الحدودية من الأراضي اللبنانية إلى قراهم وبلداتهم بعد أن أعاد إليها الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار وطهرها من مخلفات الإرهابيين.

معبر الدبوسية

معبر الزمراني..

معبر جديدة يابوس..

انظر ايضاً

دفعات جديدة من المهجرين السوريين تعود من لبنان: للجيش الفضل الأول في عودتنا إلى مناطقنا- فيديو

محافظات-سانا عاد اليوم عبر معابر الدبوسية والزمراني وجديدة يابوس مئات المهجرين السوريين إلى قراهم وبلداتهم …